شريط الأخبار

شرف يحذر من الانفلات الأمني في الشارع المصري

05:29 - 10 تموز / مارس 2011

شرف يحذر من الانفلات الأمني في الشارع المصري

 فلسطين اليوم-وكالات

حذر رئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف اليوم من الانفلات الامني في الشارع المصري معتبرا ان ما يحدث "ليس عشوائيا بل مسألة ممنهجة تصل الى حد زعزعة كيان الدولة ككل".

وأوضح شرف خلال لقائه رؤساء تحرير الصحافة المصرية "ان قضية أمن الوطن تعد القضية العظمى التي تواجه المجتمع المصري في الوقت الحالي" لافتا الى أنه "يتعذر التحرك على أي محور سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي بدون تحقيق هذا الأمن".

واكد في الوقت نفسه أهمية الحزم الشديد في مواجهة حالة الانفلات الأمني التي يشهدها الشارع المصري "الذي يصل الى حد زعزعة استقرار الدولة" داعيا المصريين الى "احتضان" الشرطة لاعادة الامن للشارع.

ولفت شرف الى أنه لا يمكن الاستغناء عن جهاز الأمن "باعتباره ركيزة أساسية لتحقيق الأمان للمجتمع" مشيرا الى أنه التقى أمس مجموعة من القيادات الأمنية بحضور وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي للعمل على عودة أفراد الشرطة الى الشارع.

واعتبر ان "الفتنة الطائفية" تشكل احد مظاهر الانفلات وتعد نتيجة تراكمات وشكوك تحيط بها مشيرا الى أن المطالب الفئوية "التي يعد بعضها مشروعا بينما توجد تجاوزات في الكثير منها" محل حوار ومناقشة.

وأكد شرف أهمية البحث عن الحقيقة التي تؤدي الى تحقيق العدالة العاجلة "دون حدوث بلبلة مجتمعية وبشكل يعيد الحق للمظلومين" مشددا على ضرورة عودة عجلة الانتاج ومحذرا من خطورة الوضع الاقتصادي الراهن.

ونبه الى "ان الاقتصاد المصري بدأ يقترب من بعض الخطوط الحمراء وان الوضع لم يعد يحتمل التأخير" مؤكدا ان العالم يريد مساعدة مصر وان المطلوب تحقيق الاستقرار للبدء في العمل الجاد.

من جانبه أوضح نائب رئيس الوزراء الدكتور يحيى الجمل ان مصر تمر في مرحلة على درجة بالغة من الخطورة لم تشهد مثلها منذ فترة حكم محمد علي معتبرا ان البلاد تواجه "ثورة مضادة" بعد ثورة 25 يناير.

ووجه الاتهام الى أصابع أجنبية (لم يحددها) تسعى للعبث بمقدرات الأمة المصرية وبقدراتها في أن تكون قوة اقليمية محورية قوية ومؤثرة في منطقتها ومحيطها العربي والاقليمي داعيا جميع التيارات والقوى الوطنية في البلاد الى التجمع والتكتل للخروج من هذه المرحلة الدقيقة الى بر الأمان.

وحث الجمل كذلك على عودة الهدوء الى الشارع المصري لتحقيق الاستقرار ودفع عجلة الانتاج داعيا الى بناء مصر كدولة ديمقراطية مدنية متطورة يسود فيها العدل الاجتماعي بمساعدة كل أفراد الشعب المصري.

وأكد ان مصر دولة كبرى في منطقتها وانها تمثل "رمانة الميزان" في المحيط العربي.

انشر عبر