شريط الأخبار

القرضاوي يدعو المصريين إلى عدم تناسي دروس الثورة

05:08 - 10 تشرين أول / مارس 2011

القرضاوي يدعو المصريين إلى عدم تناسي دروس الثورة

فلسطين اليوم-وكالات

دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي أبناء مصر من مسلمين وأقباط إلى "عدم تناسي دروس ثورة 25 يناير من اتحاد وإخاء وتكافل وإيثار وتسامح بين أبناء الوطن".

 

وشدد الفقيه الإسلامي البارز في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) نسخة منه "إن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يحرم ويجرم وينكر كل الإنكار الجريمة العدوانية الحمقاء بهدم كنيسة يحترمها الإسلام ويحرسها، حتى يقاتل في سبيل حمايتها".

 

وأضاف: "وإني لأرى في هذا العمل الشيطاني ملامح مؤامرة علي ثورة الخامس والعشرين من يناير المباركة وتشويه لصورتها ولابد أن يكون وراءها أذناب العهد البائد وفلول الحزب الساقط وعصابات جهاز أمن الدولة المنحل الذي كان يلعب بورقة الطائفية ويتخذها لإثارة الفتنة وقتما يشاء".

 

وأكد القرضاوي دعم وتأييد الاتحاد لكل الجهات "التي استنكرت هذا الحادث من الأزهر ومن جماعة الإخوان المسلمين ومن من كل الجهات الدينية والكتاب والصحافيين، وسائر الفعاليات الثقافية والسياسية في مصر" وكذلك ما تعهد به المجلس الأعلى للقوات المسلحة" من إعادة بناء الكنيسة في موضعها في أسرع وقت ممكن".

 

ودعا القرضاوي ممثلي الأقباط والمسلمين إلى احتواء ما حدث وان "يقوموا بمصالحة وطنية تطفئ هذه النار وتجعلها رمادا ويعود الناس إلى حياة الميدان وإيجابيات الثورة".

 

كما حيا القرضاوي مبادرات شباب الثورة "الذين زار كثير منهم أقسام الشرطة وصافحوا الجنود والضباط قائلين عفا الله عما سلف ليبدأ الجميع عهدا جديدا".

 

وناشد القرضاوي أهل مصر أن يشدوا من أزر حكومة عصام شرف وينصحوا لها بالحسنى والحكمة، مطالبا الجهات الفئوية المختلفة "أن يلتحقوا بأعمالهم للمساهمة في بناء الوطن وان يصبروا علي الحكومة حتى تتمكن بالتدريج من وضع كل شيئ في موضعه وإعطاء الحقوق لأهلها ولا يستجيبوا لدعوات المهيجين بغير حق وليعلموا أن لهذه الثورة أعداء سيطروا علي البلد ثلاثين عاما".

 

واختتم القرضاوى بيانه بالدعاء بأن يوفق الله المجلس الأعلى للقوات المسلحة للقيام بدوره ويحرس الأمانة التي وكلت إليه "حتى تقوم مصر المنشودة علي أفضل ما يحب أهلها من سعادة الدين والدنيا".

 

 

 

انشر عبر