شريط الأخبار

الاحتلال يلزم عائلة مقدسية بإخلاء جزء من منزلها للمستوطنين

04:59 - 10 تموز / مارس 2011

الاحتلال يلزم عائلة مقدسية بإخلاء جزء من منزلها للمستوطنين

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أدانت مؤسسة المقدسي قرار ما تسمى بـ "المحكمة المركزية الإسرائيلية" الصادر اليوم الخميس، القاضي بإخلاء قسم من منزل عائلة حمد الله في رأس العمود.

وأمهلت المحكمة الإسرائيلية العائلة مدة لا تتجاوز الأربعة أيام لإخلاء القسم لصالح المستوطنين القابعين في مستوطنة 'معلي هزيتيم' المقامة على أراضي الحي الفلسطيني في رأس العمود، من أجل توسيعها على حساب السكان الفلسطينيين في المدينة.

وقالت المقدسي، في بيان لها، 'يأتي هذا القرار بعد الإدعاء الزائف للمليونير الأميركي مسكوفيتش على ملكيته للأرض المشيد عليها منزل العائلة الفلسطينية منذ عام 1952، ويأتي قرار المحكمة بعد مرور 11 سنة على الصراع القانوني بين المستوطنين وعائلة حمد الله، وأقرت المحكمة بوجوب قيام العائلة بإخلاء غرفة ونصف من المنزل الذي بني عام 1989.

ويسكن في البيت 16 فردا من العائلة جلّهم من الأطفال، وسيؤدي إخلاء هذا القسم إلى تهجير وتشريد العائلة التي تسكن فيه'.

وأضافت: يأتي قرار المحكمة في إطار السياسة الإسرائيلية المتبعة في القدس المحتلة، والتي تهدف إلى ضرب الميزان الديموغرافي في المدينة ومسح الوجود الفلسطيني فيها، وإحلال المستوطنين مكانهم استنادا إلى مخطط القدس 2000، ويتزامن القرار مع تسريع وتيرة البناء الاستيطاني لإسكان 14 عائلة استيطانية جديدة في مقر قيادة الشرطة السابق الكائن في منطقة رأس العمود.

وهذا القرار، حسب البيان، 'يصدر في ظل الغطاء الأميركي وازدواجية المعايير السياسية المتبعة من قبل الإدارة الأميركية وخصوصا بعد الفيتو الأميركي الأخير ضد مشروع قرار اقترحته المجموعة العربية يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة'.

 

انشر عبر