شريط الأخبار

نتنياهو يبحث عن "التطرف" لإفشال قيام دولة فلسطينية‏

09:30 - 10 تموز / مارس 2011

 

نتنياهو يبحث عن "التطرف" لإفشال قيام دولة فلسطينية‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية صباح اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عرض على كتلة اليمين المتطرف "الاتحاد الوطني" الانضمام إلى حكومته وإلى الائتلاف الحكومي تمهيداً لطرح مشروعه السياسي الجديد.

وتقول الصحيفة، أن نتنياهو أجرى في الآونة الأخيرة اتصالات ومحادثات بهذا الصدد مع ما يسمى رئيس كتلة "الاتحاد الوطني" النائب يعقوب كاتس دار الحديث فيها عن انضمام كل من كاتس واوري اريئيل وربما النائب أرييه إلداد أيضاً إلى الائتلاف الحكومي، على أن تسند حقيبة ما تسمى بوزارة الرفاه الاجتماعي أو حقيبة تطوير النقب والجليل إلى النائب كاتس.

غير أن الاتصالات تعثرت- بحسب هأرتس- بسبب رفض نتنياهو الاستجابة لمطالبة ما يسمى برئيس كتلة الاتحاد الوطني بأن يعلن رئيس الوزراء علناً عن إجراء أعمال بناء واسعة النطاق في كل من القدس المحتلة و"معاليه أدوميم".

وتضيف الصحيفة أن مراجع في الحلبة السياسية تساءلت كيف تتمشى محاولة نتنياهو ضم كتلة اليمين المتطرف إلى حكومته مع النية المنسوبة لرئيس الوزراء في طرح المبادرة الخاصة بعرض مشروع سياسي بعيد المدى يشتمل على نقل مناطق إضافية في الضفة المحتلة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية.

وقد عين نتنياهو أمس الأربعاء اللواء في الاحتياط يعقوب عميدرور المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة رئيساً لمجلس الحرب بدلاً من عوزي أراد الذي استقال مطلع الأسبوع الماضي. ورد نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه على الانتقادات التي وجهت إليه على خلفية نيته تعيين عميدرور بالقول أن عميدرور لا يخشى من التعبير عن رأيه بمهنية ولديه خبرة كبيرة جداً وتجربة غنية في مجالات الجيش والحرب والإستراتيجية.

انشر عبر