شريط الأخبار

شهر فبراير يشهد انتهاكات صهيونية متتالية على مدينة القدس المحتلة

08:46 - 10 تشرين أول / مارس 2011

شهر فبراير يشهد انتهاكات صهيونية متتالية على مدينة القدس المحتلة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أصدر "مركز أبحاث الأراضي" في القدس المحتلة، تقريره الشهري حول الانتهاكات الصهيونية بحق المقدسيين، حيث رصد المركز أكثر من 25 اعتداءاً صهيونياً ضد أهالي المدينة المقدسة خلال شهر (شباط) الماضي.

وأشار المركز إلى أن أبرز تلك الانتهاكات هو الاعتداء على الحق في السكن، حيث اقترفت سلطات الاحتلال أكثر من 13 انتهاكاً بهذا الخصوص، منها إجبار مواطن على هدم منزله بنفسه في "صور باهر"، كما يتهدد الهدم 5 مساكن في بلدة "الطور" بذريعة عدم الترخيص.

وبين المركز أن قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين يواصلون الاعتداء على أراضي المواطنين المقدسيين وتجريفها ومصادرتها بالقوة؛ لبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية، وتفريغ القدس من أهلها.

وأكد التقرير مواصلة السلطات الصهيونية احتلال سطح بناية في حي "باطن الهوا" بسلوان، وذلك لحماية المستوطنين الصهاينة ومشاركتهم في الاعتداء على أهالي الحي. مشيراً إلى أن المستوطنين الصهاينة ما زالوا يحتلون مساكن عائلات "حنون" و"غاوي" و"الكرد" والاعتداء على أهالي الحي، بهدف الضغط عليهم لتركه، في حين قام الاحتلال باعتقال الشاب محمد الغاوي بعد أن قام بالدفاع عن سيدة فلسطينية حاول مستوطن محتل لمسكنهم الاعتداء عليها.

وأضاف: أن المحتلون لمسكن عائلة "الكرد" يقتنون كلباً شرساً يقوم بمهاجمة العائلة وكافة المتضامنين الأجانب وأصحاب الحي لدفعهم إلى ترك الحي. منوهاً إلى أن سلطات الاحتلال داهمت 4 مساكن في "سلوان" و"صور باهر" والاعتداء على أصحابها واعتقال أبناءها، وفرض غرامات مالية عليهم لا طاقة لهم بها.

وأوضح التقرير أن الاحتلال قام بتجريف مساحات واسعة من الأراضي في حي الشيخ جراح أدت إلى اقتلاع وتدمير 80 شجرة زيتون ولوز ومشمش وتين.

وحول المصادرة والاستيطان، فقد وضعت ما تسمى بـ "لجنة التخطيط والبناء" الصهيونية مخطط استعماري لبناء 13 وحدة استيطانية جديدة على حساب مساكن وموقع المقاع بحي الشيخ جراح، وعلى أراضي وقفية تعود لآل السعدي وأخرى لآل المغربي.

وذكر التقرير أن العشرات من مستوطني مغتصبة "بيت أوروت" احتفلوا بوضح حجر الأساس لبناء 24 وحدة استيطانية جديدة، والبدء بشق شارع في الموقع على حساب أراضي عائلة اسبيتاني بحي الطور في القدس المحتلة.

كما تحدث عن نية سلطات الاحتلال تحويل أراضي مطار قلنديا إلى منطقة صناعية، حيث صادقت ما تسمى بـ "اللجنة المحلية للبناء والتخطيط" في بلدية الاحتلال على مخطط لبناء 154 وحدة استيطانية على حساب أراضي "شعفاط" و"بيت حنينا" بالمدينة المقدسة.

وقال التقرير: إن قوات الاحتلال قامت بمنع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة فيه وخاصة أيام الجمعة، وقامت بوضع حواجز والتمركز عليها في كافة مداخل مدينة القدس، ومداخل البلدة القديمة وأزقتها، هذا وقد تم إطلاق الرصاص بشكل مباشر على أحد المواطنين على مدخل القدس الشرقي ما أدى إلى إصابته بتمزق في يده اليمنى.

كما قام مستوطن بدهس طفلة في "سلوان"، واعتدى مستوطنون صهاينة على شابين في القدس الغربية مما أدى إلى استشهاد أحدهم، واعتدى رجال أمن في المحكمة الصهيونية على عائلة السجين عبد الرحيم خليل عباسي، في حين هاجم أفراد ما يسمى بـ "حرس الحدود" والشرطة الصهيونية أصحاب البسطات في "حي الواد" و"باب الناظر" بالبلدة القديمة، وانهالوا عليهم بالضرب بالعصي ما أدى إلى إصابة 3 مواطنين.

 

انشر عبر