شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تضع تصريحات بيرس وزيارة "غلعاد" إلى القاهرة تحت المجهر

08:10 - 09 تشرين أول / مارس 2011

"فلسطين اليوم" تضع تصريحات بيرس وزيارة "غلعاد" إلى القاهرة تحت المجهر

فلسطين اليوم-غزة

زعم رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيرس اليوم، أن الطريق لتهدئة المنطقة العربية هو احتواء الأزمة بين الكيان والفلسطينيين.

وفي محاولة لقراءة هذا التصريح، سألت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" الأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم عن تحليله لما يقصده بيرس، حيث أكد الدكتور قاسم، أن هذا الكلام غير صحيح إطلاقا، وأنه كان صحيحا قبل 20 عاما، أما الآن فقد سبق السيف العذل.

وأضاف الدكتور قاسم، أن الشعوب العربية تريد الآن التحرر من الحكام الظالمين، وأن للكيان الصهيوني حسابه الخاص فيما بعد، وأن الوضع العربي تجاوز استعطاف الكيان والخروج منه بشيء، معتبرا كلام بيرس خارج السياق التاريخي.

وحول الأنباء التي تحدثت عن زيارة المسئول الصهيوني عاموس غلعاد إلى القاهرة، تمهيدا لزيارة وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك إلى مصر، اعتبر الدكتور قاسم ذلك مسيئا للقاهرة، مضيفا بأنه من المفترض أن يكون رئيس المجلس العسكري الأعلى في مصر على قدر من الحكمة، فهو ليس صاحب قرار بل صاحب تسيير أعمال وبالتالي عليه أن يترك الأمر برمته للرئيس المصري المقبل.

ورأى الدكتور قاسم أن حكومة الكيان في حيرة من أمرها، وأنها تهدف من مثل هذه الزيارات على التأكيد على الحفاظ على اتفاقية "كامب ديفيد"، كما أن مصر أبقت الباب مفتوحا لاستمرار العلاقات مع الكيان، مؤكدا أن حسم مصير هذه العلاقة سابق لأوانه، وحتى لو تمت هذه الزيارات، فالمجلس العسكري المصري ليس صاحب قرار، مع أنني أفضل عدم استقبال المسئولين الصهاينة في القاهرة.

 

انشر عبر