شريط الأخبار

مطالبة بوقف سياسة التفتيش العاري لأهالي الأسرى

07:30 - 09 تموز / مارس 2011

مطالبة بوقف سياسة التفتيش العاري لأهالي الأسرى

فلسطين اليوم-الخليل

طالب مشاركون في اجتماع عقده نادي الأسير في الخليل بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الأربعاء، بوقف سياسة التفتيش العاري لأهالي الأسرى، وإنهاء سياسة 'المنع الأمني'، والسماح بإدخال الأطباء لإجراء العمليات الجراحية المستعجلة، وإدخال الملابس للأسرى.

 وحضر الاجتماع، الذي عقد في مقر النادي بمدينة الخليل، كل من: رئيس بعثة الصليب الأحمر في الخليل وبيت لحم سيرج زغ ، ومديرة الصليب الأحمر بالخليل دينا الجعبري، ومنسقة برنامج الزيارات في السجون فرونيكا هنس غوليوتسا، ومندوبة زيارات الأسرى في مراكز التحقيق والتوقيف والأسرى المحكومين في السجون دلفين بيرمغن.

وقال مدير نادي الأسير أمجد النجار: 'إن سياسة التفتيش العاري والمذل بحق أمهات وزوجات الأسرى على المعابر أثناء توجههن لزيارة أبنائهم تحت حجج أمنية واهية، الهدف منها إذلال أهالي الأسرى والحط من كرامتهم ومنع التزاور بين الأشقاء والأزواج المعتقلين في سجون الاحتلال'، لافتا إلى استمرار سياسة الإهمال الطبي وخاصة علاج الأسنان والعيون التي هي أكثر ما يعاني منه الأسرى.

بدوره أشار إبراهيم نجاجرة مدير وزارة الأسرى في الخليل، إلى الآثار النفسية التي تنتج عن سياسة التفتيش العاري بحق أمهات وزوجات الأسرى وما تشكله من صدمة نفسية على الأسير، ويكون لها مردودا سلبيا على عائلته.

وطالب نجاجرة الصليب الأحمر بتطوير أداء عمله ليكون أكثر فعالية في ظل زيادة الاعتداءات على الأسرى وبشكل يومي.

وأوضحت فرونيكا أن الصليب الأحمر الدولي يعمل في كل العالم بنظام السرية وترفع التقارير بشأن الانتهاكات إلى المسؤولين من خلال حوار ثنائي غير علني، وتراقب احترام القانون الدولي والإنساني والمبادئ الإنسانية.

 

انشر عبر