شريط الأخبار

شحاتة وحسام يهددان بالرحيل ومصر تتراجع للمركز 35

04:37 - 09 آب / مارس 2011

 

 

القاهرة/ يتوقع بعض المراقبين أن يترك المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاته تدريب "الفراعنة"، في ظل رفض "المعلم" ومعاونوه طلب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر خفض رواتبهم إلى النصف، حيث يتقاضي شحاتة 200 ألف جنيه شهرياً، بينما يحصل المدرب العام شوقي غريب علي 120 ألف جنيه، والمدرب المساعد حمادة صدقي 80 ألف جنيه، ومدرب حراس المرمي أحمد سليمان 60 ألف جنيه.

 

وبسبب المطالب الشعبية بعد قيام ثورة 25 يناير في مصر بخفض رواتب نجوم الكرة والمدربين، طلب زاهر من شحاتة وجهازه الموافقة علي خفض رواتبهم بدعوي أن اتحاد الكرة يعاني أزمة مالية في الوقت الحالي، ومن الضروري تكاتف الجهود لإخراج الاتحاد من أزمته، لكنهم رفضوا.

 

من جانبه، أكد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم حازم الهواري في تصريح لـ"العربية.نت" أن مجلس إدارة الاتحاد بصدد عقد اجتماع الأسبوع المقبل في حضور حسن شحاتة وجهازه من أجل إبلاغهم رسمياً بقرار المجلس بشأن خفض رواتبهم بنسبة 50%، مؤكداً أنه تم تعميم القرار على جميع مدربي المنتخبات المصرية في مراحلها المختلفة.

 

وحول موقف "الجبلاية" في حال رفض شحاتة وجهازه الاستجابة للقرار، قال الهواري لا نريد استباق الأحداث وننتظر الموقف النهائي للجهاز.

 

من جهته، كشف المدرب المساعد لمنتخب مصر حمادة صدقي في تصريح لـ"العربية.نت" أن فكرة خفض رواتب الجهاز للنصف مرفوضة تماماً من جانبنا، لكننا أبلغنا رئيس اتحاد الكرة سمير زاهر أنه من الممكن أن نساهم في أزمة الاتحاد بأن نقوم بتأجيل الحصول على رواتبنا لمدة شهرين أو ثلاثة أو أربعة، إلى حين تحسن ظروف اتحاد الكرة، لكن إذا كانت المسألة بشكل رسمي.

 

وأكد صدقي أن الجهاز مرتبط مع الاتحاد بعقد رسمي حتى عام 2014، والعقد شريعة المتعاقدين، وبالتالي حال تقاعس أي طرف عن تنفيذ بنود العقد يتحمل المسؤولية متسائلاً: "لماذا يصر زاهر في هذا التوقيت على خفض رواتب أعضاء جهاز المنتخب؟".

 

يُذكر أن الأقاويل بدأت تتردد أن رئيس الاتحاد المصري لجأ إلى حيلة خفض رواتب الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية المصرية بغرض كسب تعاطف الرأي العام المصري الرافض لسياسة "الجبلاية" والمخالفات المالية والإدارية في الاتحاد.

 

حسام حسن يعلن نيته الهرب من مصر .. ويحرض المسئولين ضد جماهير الأهلي

 

صرح حسام حسن المدير الفني للزمالك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في الصالة المغطاة بنادي الزمالك ظهر اليوم بأنة ينوى الهجرة نهائيا من مصر عقب نهاية عقدة مع الزمالك في حالة استمرار الأوضاع المتدهورة التى خلقتها حالة الفوضى وعدم الاستقرار في البلاد الفترة الأخيرة.

 

وأوضح  حسام حسن الذي كان يبدو حزينا وغاضبا في نفس الوقت انه يعشق تراب مصر ومعه توأمه إبراهيم، لكنهما لم يعدا يستطيعا تحمل كم الاهانات التى يتعرضان لها يوميا عبر الشارع وفى الفضائيات وفى المباريات من جماهير الأهلي التى زجت باسمه وتوأمه في تصريحات لم تأت مطلقا على ألسنتهما ضد شباب الثورة المصرية البيضاء.

 

وشدد العميد على انه ليس ضد الثورة والتغيير لكنة في الوقت نفسه ضد الفوضى وعدم الاستقرار .

 

ووجه المدير الفني للزمالك سؤالا مباشرا للمسئولين وهو لماذا يتجاهل المجلس القومي للرياضة واتحاد الكرة وإدارة النادي الأهلي اهانات جماهير الأهلي المستمرة لشخصه وتوأمه التى لا تنقطع ؟ .

 

تصنيف الفيفا: مصر تهوي للمركز 35

 

في تصنيف شهر فبراير/شباط الماضي، تراجع تصنيف المنتخب المصري في الفيفا 23 مركزاً مرة واحدة ليحتل المركز 33، وهاهو يعود ليتراجع مركزين آخرين ويهوي للمركز الخامس والثلاثين.

 

وكان أفضل سجل للمنتخب المصري في تصنيف الفيفا هو المركز التاسع وسجله في يوليو/تموز عام 2010.

 

وبهذا التراجع بات منتخب غانا أول الفرق الأفريقية، حيث احتل المركز 16، وتلاه منتخب ساحل العاج في المركز 25.

 

عربياً، تقدم منتخب تونس للمركز 45، أي أنه قفز 3 مراكز، بينما حافظ المنتخب الجزائري على موقعه في المركز 55 دون تغيير.

 

المنتخب المغربي تقدم 8 مراكز وبات في المركز 66، بينما تراجع المنتخب الليبي مركزاً واحد واحتل المركز 71.

 

وتقدم المنتخبان السعودي  والأردني ثلاثة مراكز، واحتل الأول المركز 79 والثاني المركز 81، بينما تراجع العراق مركزاً وأصبح في المركز 89، ويليه قطر في المركز 90 من دون تغيير، فيما تراجعت البحرين للمركز 96.

 

كذلك تراجعت الكويت مركزين وباتت في المركز 103، وظلت السودان في المركز 106 من دون تغيير وتراجعت سوريا 3 مراكز واحتلت المركز 108، وحافظت عمان والإمارات على موقعهما في المركزين 110 و111 على التوالي.

 

اليمن تراجعت خطوة واحدة واحتلت المركز 126، وتقدم لبنان 3 مراكز واحتل المركز 169، بينما تقدمت موريتانيا خطوتين واحتلت المركز 174، وحافظ منتخب فلسطين على موقعه في المركز 178 وتراجع الصومال إلى المركز 186 وتراجعت جزر القمر إلى المركز 187 وبقيت جيبوتي في المركز 192.

 

 

 

انشر عبر