شريط الأخبار

اشتباكات طائفية بين مصريين شرق القاهرة وأنباء عن اشتعال النيران ببعض المنازل

08:29 - 09 تموز / مارس 2011

اشتباكات طائفية بين مصريين شرق القاهرة وأنباء عن اشتعال النيران ببعض المنازل

فلسطين اليوم: القاهرة

شهدت منطقتا المقطم ومنشية ناصر شرق العاصمة المصرية القاهرة اشتباكات عنيفة وصفت بأنها طائفية بين مسيحيين ومسلمين وأسفرت عن سقوط عدد من الضحايا بحسب مصادر متطابقة.

وقال شاهد عيان إن عددا كبيرا من الأقباط قطعوا إحدى الطرق السريعة المارة بالمنطقة احتجاجا على أحداث طائفية وقعت في مركز أطفيح غرب القاهرة.

وأضاف شاهد العيان إن الاشتباكات شهدت إطلاق نار كثيفا في الوقت الذي انتشرت فيه عناصر الجيش في المنطقة للسيطرة على الموقف. وأشار إلى أن أقباطا تحصنوا فوق مرتفع مطل على الطريق وبادروا إلى إطلاق الرصاص.

وقالت مصادر أمنية: "قام الأقباط بتحطيم وحرق عدد من السيارات، واشتبك المسلمون مع المسيحيين ما أسفر عن سقوط ضحايا من الجانبين".

وذكر شهود عيان بمنطقة تعرف بمنطقة (الزرايب) بالمقطم أن مجموعة منازل بتلك المنطقة مشتعلة فيها النيران وأن قوات المطافئ لا تستطيع الوصول إليها لوجود إطلاق نار بالمنطقة.

وأضافوا إن قائد إدارة المطافئ اللواء عاطف زكي يتواجد على رأس عدد كبير من قواته التي تحاول دخول المنطقة لإطفاء الحرائق.

ويأتي ذلك فيما تصاعدت حدة التوتر الطائفي في العاصمة المصرية مع انتشار شائعات عن حرق متبادل لمساجد وكنائس في بعض مناطق المدينة وهي الشائعات التي سارعت الأجهزة المسئولة إلى نفيها.

وكانت قرية صول بمركز اطفيح محافظة حلوان قد شهدت حالة من التوتر بين المسيحيين والمسلمين بعد حادث كنيسة الشهيدين مار جرجس ومارمينا يوم الجمعة الماضي والاعتداء عليها ونهب وسرقة محتوياتها وحرقها.

وأمر المشير حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية يوم الأحد الماضي بإعادة بناء كنيسةأطفيح على أن يتم الانتهاء منها قبل عيد القيامة المجيد.

وأفادت أنباء بأن الجيش أعلن استلامه أرض الكنيسة وأن البناء سيبدأ بها فورا وسيتم افتتاحها قبل عيد القيامة المجيد.

انشر عبر