شريط الأخبار

ملابسات جديدة وخطيرة حول إعدام الشهيد يوسف أبو زهري بمصر

01:22 - 08 حزيران / مارس 2011

ملابسات جديدة وخطيرة حول إعدام الشهيد يوسف أبو زهري بمصر

فلسطين اليوم-غزة

طالبت عائلة الشهيد يوسف أبو زهري الذي استشهد في سجون النظام المصري السابق بتاريخ 10/ 10/ 2009  بإعادة فتح التحقيق في قضية استشهاد ابنها وتقديم المسئولين عن جريمة إعدامه إلى القضاء, وذلك بعد تكشف ملابسات جديدة وخطيرة تتعلق باستشهاد أبنهم .

واتهمت عائلة أبو زهري في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه جهاز أمن الدولة المصري بإعدام الشهيد يوسف أبو زهري في أقبية التحقيق وهو ما يعد دليلاً إضافياً على دموية هذا الجهاز وجرائمه ضد الإنسانية.

وعن ملابسات استشهاد ابو زهري التي حصلت عليها العائلة من اثنين من المعتقلين الفلسطينيين الذين أفرج عنهما في الأيام الأخيرة من السجون المصرية، وقد التقيت العائلة بهذين المعتقلين وشهدا أنهما كانا موجودين بتاريخ 10/ 10/ 2009  في قسم التحقيق بجهاز أمن الدولة بمدينة نصر وأنه جيءَ بالشهيد يوسف ووضع في المكان وكان قريباً جداً من مكان جلوس أحد المعتقلين الشاهدين، وذكر المعتقلان في شهادتيهما أن الشهيد يوسف تعرض لتعذيب متواصل بالصعق بالكهرباء على مدار ساعة كاملة حتى لفظ أنفاسه رحمه الله.

وبينت العائلة أن الشهيد يوسف لم يمت نتيجة المرض كما زعمت المصادر الأمنية المصرية في حينه أو نتيجة مضاعفات التعذيب الذي تعرض له في بداية الاعتقال كما اعتقدنا نحن لفترة طويلة فهذه المعلومات تؤكد أن الشهيد يوسف أبو زهري تم قتله وإعدامه بالصعق بالكهربائي في جهاز أمن الدولة بمدينة نصر، وهو ما يكمل رواية استشهاد الشهيد يوسف أبو زهري ويوضح الغامض منها.

وأشارت العائلة إن قضية اعتقال وتعذيب وقتل الشهيد يوسف أبو زهري تطرح بقوة قضية المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية الذين يعتقلون منذ عهد النظام السابق دون ذنب وهم يخوضون الآن إضراباَ مفتوحاً عن الطعام منذ ستة عشر يوماً ويستصرخون رئيس الحكومة ووزير الداخلية في الحكومة الجديدة في رفع الظلم عنهم وإصدار قرار فوري بالإفراج عنهم.

انشر عبر