شريط الأخبار

برشلونة يعتمد على سحر ميسي ويواجه آرسنال بدفاع الطوارئ

04:24 - 07 تموز / مارس 2011

 

   

برشلونة/ د ب أ/ يأمل نادي برشلونة الأسباني لكرة القدم في الاعتماد مرة أخرى على سحر نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي مع سعي بطل أسبانيا للوصول إلى دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا على حساب منافسه الإنجليزي آرسنال غدا الثلاثاء في إياب دور ال16 من البطولة.

 

وكان آرسنال تغلب على برشلونة في مباراة الذهاب بلندن 2/1 .

 

وفي الموسم الماضي ، تفوق برشلونة بقيادة مدربه بيب جوارديولا 6/3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية من دوري الأبطال. وكان ميسي هو بطل برشلونة عندما سجل أربعة أهداف ليقوده للفوز 4/1 في مباراة "كامب نو".

 

ولكن آرسنال ، الذي يأمل في مشاركة قائده المصاب سيسك فابريجاس في مباراة الغد ، يرى أنه أقوى بكثير هذا الموسم ويستطيع إنهاء العمل الذي بدأه في استاد "الإمارات" في مباراة الذهاب.

 

وكذلك يأمل جار آرسنال اللندني توتنهام في إنهاء مهمته أمام آيه سي ميلان الإيطالي بعد غد الأربعاء عندما يستضيف متصدر الدوري الإيطالي في لندن بعدما كان توتنهام فاز 1/ صفر في مباراة الذهاب خارج أرضه.

 

وكما هو الحال مع ميلان ، يسعى روما الإيطالي لتعويض هزيمته على أرضه بفارق هدف واحد أمام شاختار دونتسيك الأوكراني عندما يحل ضيفا عليه غدا في اوكرانيا بينما يأمل صاحب الأرض في المحافظة على مكتسبات مباراة الذهاب من أجل التأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

 

وفي مباراة الأسبوع الرابعة بإياب دور ال16 في دوري الأبطال ، يستضيف شالكه الألماني فريق بلنسية الأسباني بعدما كان نجم ريال مدريد ومنتخب أسبانيا السابق راؤول جونزاليس قاد شالكه للتعادل 1/1 في مباراة الذهاب بأسبانيا.

 

ويأمل مشجع كرة القدم المحايد في مشاهدة مباراة قوية في "كامب نو" غدا بعدما قدم برشلونة وآرسنال مباراة عالية المستوى في لندن الشهر الماضي عندما أضاع ميسي بضع فرص محققة للتسجيل.

 

وحذر الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لاعب خط وسط برشلونة منافسه آرسنال بأن ميسي حامل لقب أفضل لاعب في العالم مازال يشكل التهديد الأخطر على النادي اللندني.

 

وصرح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي السابق لصحيفة "صن" البريطانية قائلا: "لا يوجد شيء يفعله ليو قد يفاجئني ، أعتقد أنه بوسعه تكرار ما فعله في الموسم الماضي أو ربما حتى يقدم أداء أفضل. مازلنا لا نعرف أي مدى يمكنه الوصول إليه".

 

وأضاف: "من الواضح أن الفوز 1/ صفر سيكون كافيا لتأهلنا ولكن لا توجد نتيجة قد ترضي برشلونة وتجعله يستكين بعدها. لاشك في أننا سنسعى للفوز بأكبر فارق ممكن من الأهداف".

 

ويغيب ثيو والكوت وروبين فان بيرسي عن صفوف آرسنال غدا ولكن يتوقع أن يقوم فابريجاس وجاك ويلشير وألكسندر سونج بالرحلة إلى برشلونة.

 

وقال فابريجاس الذي غاب عن نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كأس كارلينج) وعن مباراة أمس الأول السبت أمام ساندرلاند بسبب مشكلة في أربطة الساق: "إنني أبذل قصارى جهدي لأكون جاهزا في أسرع وقت. أشعر أن حالتي البدنية جيدة وكان من الجيد أيضا بالنسبة لي حصولي على قسط من الراحة في الفترة الأخيرة لأنني واثق من أنني سأعود أقوى مما كنت".

 

وأكد الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال من جانبه عقب تعادل فريقه السلبي المخيب للآمال أمام ساندرلاند أمس الأول أن آرسنال لن يكتفي بالمكوث في نصف ملعبه ومحاولة الدفاع عن النتيجة التي حققها في لندن عندما يسافر إلى برشلونة.

 

وقال فينجر: "نحتاج لبعض الأرجل المستريحة في كامب نو لأننا سنجري كثيرا في هذه المباراة. لم نؤمن نفسنا بالقدر الذي يسمح لنا بالبقاء في نصف ملعبنا والاكتفاء بالدفاع. لا يمكنك الذهاب إلى برشلونة ساعيا لتحقيق التعادل السلبي أو دون أن تسعى للتسجيل".

 

ويواجه برشلونة مشكلة دفاعية قبل مباراة الغد في ظل غياب قلبي دفاع الفريق جيرارد بيكي ، للإيقاف ، وكارلس بويول الذي لم يتعاف بعد من إصابة في الركبة.

 

وسيكون على جوارديولا ، الذي يعاني من جانبه من إنزلاق غضروفي ولكنه سيحضر مباراة آرسنال ، أن يشكل قلب دفاع جديد لبرشلونة غدا حيث يتوقع أن يدفع بلاعب الوسط سيرخيو بوسكيتس في إحدى المركزين الشاغرين بالخط الخلفي للفريق إلى جانب الظهير الأيسر إريك أبيدال.

 

وهذا يعني الدفع بخافيير ماسكيرانو في خط الوسط بدلا من بوسكيتس مع الدفع بماكسويل أو أدريانو في مركز الظهير الأيسر بدلا من أبيدال.

 

أما الخيار الآخر أمام جوارديولا فهو إمكانية اللجوء إلى أحد الصاعدين مارك بارترا أو ألبرت فونتاس ، لاعبي قلب دفاع فريق برشلونة للشباب الذي ينافس بدوري الدرجة الثانية في أسبانيا.

 

من ناحية أخرى ، سيراقب هاري ريدناب مدرب توتنهام عن كثب تطور حالة نجمه جاريث بيل قبل أن يقرر ضم اللاعب إلى التشكيل الأساسي لفريقه أمام ميلان يوم الأربعاء من عدمه.

 

ويعاني بيل من مشكلة في الظهر منذ أكثر من شهر ولكنه لعب لمدة نصف ساعة فقط كلاعب بديل في مباراة توتنهام السابقة ابدوري الإنجليزي أمام ولفرهامبتون التي انتهت بالتعادل 3/3 أمس الأحد.

 

بينما يغيب عن صفوف ميلان في ملعب "وايت هارت لين" جينارو جاتوسو للإيقاف وكيفين­برنس بواتينج لإصابته بإلتواء في كاحله.

 

وأعرب ماسيميليانو أليجري مدرب ميلان عن ثقته في فريقه عقب فوزه 1/ صفر على العملاق يوفنتوس في الدوري الإيطالي أمس الاول السبت قائلا: "إنه العرض الثاني على التوالي لنا بعد نابولي (الذي تغلب عليه ميلان 3/ صفر) الذي لا يسدد على مرمانا خلاله أي كرة يحتمل دخولها المرمى".

 

ودعم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كلام مدربه بالقول: "إذا لعب ميلان كما فعل أمام يوفنتوس في لندن ، سنتأهل لدور الثمانية".

 

ويبحث روما من جانبه عن نقطة تحول بموسمه المخيب للآمال عندما يحل ضيفا على شاختار دونتسيك غدا حاملا معه هزيمته 2/3 من مباراة الذهاب.

 

وأعرب مدافع روما نيكولاس بورديسو عن ثقته في فريقه قبل مباراة أوكرانيا رغم أن شاختار لم يتعرض لأي هزائم على ملعبه خلال مبارياته ال11 الأخيرة في أوروبا.

 

وقال بورديسو: "فرضنا سيطرتنا على مباراة الاستاد الأولمبي (الذهاب) ، باستثناء عشر دقائق فقط (سجل خلالها شاختار أهدافه الثلاثة قبل نهاية شوط المباراة الأول".

 

 

برشلونة يواجه أرسنال بدفاع "الطوارئ"     

 

برشلونة /د ب أ/ رغم الهزيمة التي مني بها برشلونة الأسباني أمام أرسنال الإنجليزي 1/2 في مباراة الذهاب بالدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا ، لن يستطيع الفريق الكتالوني خوض مباراة الإياب غدا بجميع عناصره الأساسية.

 

وأصبح برشلونة ، متصدر جدول الدوري الأسباني حاليا ، بحاجة إلى الاعتماد على خط دفاع "الطوارئ" حيث يغيب عن خط دفاعه أكثر من عنصر أساسي مؤثر.

 

ويحتاج برشلونة للفوز في مباراة الغد على ملعبه باستاد "كامب نو" بهدف نظيف على الأقل إذا أراد التأهل لدور الثمانية في البطولة علما بأنه لم يغب عن دور الثمانية منذ عام 2007 .

 

ولا يعاني برشلونة عادة من مشاكل في هز الشباك حيث يعتمد الفريق على العديد من العناصر المؤثرة في خطي الوسط والهجوم مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي وديفيد فيا وبدرو وأندريس إنييستا وجميعهم يمتلكون القدرة على هز الشباك.

 

ولكن اهتزاز شباك الفريق بأي هدف على ملعبه غدا في لقاء الإياب قد يكون حاسما في مصير الفريق بالبطولة لأنه سيصبح وقتها بحاجة إلى تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل في شباك أرسنال.

 

ولذلك ، انشغل المدرب جوسيب جوارديولا في تفكير طويل بشأن رباعي خط الدفاع.

 

ويفتقد جوارديولا خلال مباراة الغد لجهود قلبي الدفاع جيرارد بيكيه وكارلس بويول علما بأن الفريق اعتمد كثيرا على وجودهما سويا في معظم انتصاراته وإنجازاته منذ عام 2009 .

 

كما ساهم الثنائي بيكيه وبويول في فوز المنتخب الأسباني بلقب كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

 

ويغيب بيكيه عن مباراة الغد بسبب الإيقاف بينما ما زال بويول يعاني من التهاب في الأربطة بركبته اليسرى.

 

وقد يدفع جوارديولا بلاعب خط الوسط سيرخيو بوسكيتس في خط الدفاع بجوار الظهير الأيسر إيريك أبيدال مما يعني مشاركة الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو في خط الوسط بدلا من بوسكيتس.

 

كما قد يدفع بأي من اللاعبين البرازيليين أدريانو وماكسويل في مركز الظهير الأيسر بدلا من أبيدال.

 

أما البديل الآخر المتاح أمام جوارديولا فيكمن في الدفع بأي من اللاعبين الشابين ألبرت فونتاس أو مارك بارترا قلبي دفاع الفريق الثاني للنادي والذي ينافس في دوري الدرجة الثانية.

 

كما يمتلك جوارديولا بديلا ثالثا وهو الاعتماد على المدافع الأرجنتيني المخضرم جابرييل ميليتو ولكن ميليتو يعاني من البطء في الحركة واهتزاز المستوى بعد سلسلة الإصابات التي تعرض لها في الفترة الماضية.

 

وما يطمئن أنصار برشلونة هو أن حارس مرماهم فيكتور فالديز تعافى من الإصابة وعاد إلى صفوف الفريق بنجاح في مباراته أمام ريال سرقسطة والتي انتهت بفوز برشلونة 1/صفر.

 

وكان لاعب خط الوسط المالي المخضرم سيدو كيتا هو صاحب الهدف الوحيد للفريق في مرمى سرقسطة. ورغم ذلك ، ينتظر أن يعود كيتا إلى مقاعد البدلاء في المباراة أمام أرسنال غدا الثلاثاء.

 

وقال كيتا "نحتاج إلى بداية قوية للغاية أمام أرسنال.. أعتقد أن الحفاظ على نظافة شباكنا سيكون مفتاح العبور في مواجهة أرسنال. إذا لم يحرز أرسنال هدفا ، أثق أن ميسي وفيا وبدرو يستطيعون حسم الأمور".

 

وتغلب برشلونة على أرسنال 6/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي حيث سجل ميسي الأهداف الأربعة التي فاز بها برشلونة 4/1 في المباراة على ملعبه.

 

وما زالت صحة جوارديولا من الأمور التي تزعج فريق برشلونة ومشجعيه حيث تردد جوارديولا /40 عاما/ على المستشفى أكثر من مرة منذ يوم الخميس الماضي اثر إصابته بانزلاق غضروفي.

 

ورغم ذلك ، ينتظر أن يحضر جوارديولا مباراة الغد على مقاعد الجهاز الفني بغض النظر عن الألم الذي يعانيه والذي لم يمنعه من إدارة الفريق في مباراة سرقسطة أمس الأول الاثنين.

 

وينتظر أن يسافر خلف أرسنال نحو خمسة ألاف مشجع لمساندة الفريق من المدرجات ولكن معظمهم لا يحمل التذاكر.

 

ويفتقد أرسنال في مباراة الغد جهود لاعبيه ثيو والكوت والهولندي روبن فان بيرسي للإصابات.

 

ويسافر مع الفريق كل من اللاعبين جاك ويلشير والأسباني سيسك فابريجاس والكاميروني ألكسندر سونج رغم الإصابات الطفيفة التي يعاني منها كل منهم.

 

وقال المدرب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال أمس الأول السبت بعد التعادل السلبي المخيب للآمال مع سندرلاند إن فريقه لن يتراجع إلى الخلف ولن يحاول الاعتماد على الدفاع في مواجهة الإياب أمام برشلونة رغم أن التعادل يكفيه في هذه المباراة للتأهل إلى دور الثمانية.

 

انشر عبر