شريط الأخبار

سواسية: الانقسام يحرم الشباب من إقرار قانون يحمى حقوقهم ومن دورهم الفعال في المجتمع

04:55 - 06 تشرين أول / مارس 2011

سواسية: الانقسام يحرم الشباب من إقرار قانون يحمى حقوقهم ومن دورهم الفعال في المجتمع

فلسطين اليوم: غزة

خلال لقاءً توعوياً نفذه مركز سواسية لحقوق الإنسان وبالتعاون مع جمعية فلسطين الغد للتنمية المجتمعية  بغزة حول "المعيقات التي تواجه قرار قانون الشباب الفلسطيني"، شدد المشاركين على ضرورة إقرار قوانين وتشريعات تحمى حقوق الشباب الفلسطيني و توفر مشاريع عمل خاصة بهم، بالإضافة إلى تنظيم حملة ضغط واسعة لإقرار هذه القوانين ، مؤكدين على الدور الاعلامى في إبراز المعاناة التي يمر بها عددا كبيرا من الشباب الذين لا يجدون حماية قانونية ، داعين كافة المؤسسات المشاركة في اى حملة ضغط تنفذ بهذا الخصوص.

وفى البداية رحبت السيدة/ أمل مطر- أمين سر جمعية فلسطين الغد – بالمركز وبالحضور ، وأشارت أن هذا اللقاء يأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجمعية  مستهدفة فئة الشباب من الجنسين ، كما وتحدثت عن البرامج التي تقدمها الجمعية للشباب و المعيقات التي تواجه العمل في ظل غياب قانون يحمى حقوق هذه الفئة  .   

من جانبه تحدث المحامى : على الجرجاوي عن مركز سواسية وطبيعة عمله والبرامج القانونية التي يقدمها ، كما شكر الحضور على تلبية الدعوة وعلى اهتمامهم بقضايا حقوق الإنسان وبقضايا الشباب خاصة  .

وتطرق الجرجاوي إلى أهمية وجود قوانين تحمى حقوق الشباب ، وعن دور المؤسسة التشريعية ، مشددا على أن الانقسام يقف عقبة أمام إقرار تلك القوانين ، مشيرا إلى ضرورة تنفيذ حملة ضغط واسعة قائمة على أساس قانوني يشارك فيها الجميع من اجل إنهاء الانقسام وإقرار القوانين التي يحتاجها المجتمع ومنها قانون حماية الشباب ، متحدثا عن العقبات التي تواجه الشباب وأهمها الوضع الاقتصادي وعدم توفير فرص عمل لهم بسبب الحصار والفقر ، وعن الآثار السلبية لذلك على الشباب ، كما اشر إلى مسودة قانون رعاية الشباب المقدمة للمجلس التشريعي والتي لم تقر بسبب الانقسام ، كما استمع إلى مداخلات بعض المشاركات وقدم الردود القانونية عليها ، وفى نهاية اللقاء قدم المشاركين الشكر لمركز سواسية على اهتمامه بقضايا الشباب وتمنى الجميع أن يتم التواصل مع المركز للاستفادة من الأنشطة والاستشارات التي يقدمها للإنسان الفلسطيني بكل فئاته  وضرورة متابعة تنفيذ توصيات هذا اللقاء.

انشر عبر