شريط الأخبار

نجوم الكرة المصرية يكثفون الحراسة على أنفسهم خوفاً من "البلطجية"

04:55 - 06 تموز / مارس 2011

 

 

القاهرة/ علمت "العربية.نت" أن نجوم الكرة المصرية، سيما المشاهير منهم قاموا مؤخراً بمضاعفة الحراسة على أنفسهم بـ"البودي غارد" الخاص ورجال الأمن التابعين لأنديتهم، وذلك خوفاً من وقوعهم فريسة للخارجين عن القانون وبعض اللصوص الذين استغلوا حالة الغياب الواضح لرجال الشرطة المصرية في الشوارع منذ قيام ثورة 25 يناير وحتى الآن وبدأوا تتبع نجوم الكرة والتعرض لهم بالأذى.

 

وكان في مقدمة هؤلاء المدير الفني لفريق نادي الزمالك حسام حسن الذي تعرض للضرب السبت الماضي على يد مجموعة من الشباب الذين تتبعوا سيارته وهو في طريق عودته إلى منزلة في حي مصر الجديدة بعد انتهاء تدريبات فريقه وكان برفقته مدرب الفريق طارق سليمان الذي أكد في تصريح خاص لـ "العربية.نت" أن الخارجين عن القانون ممن يسمون بـ "البلطجية" استغلوا حالة الغياب الأمني وزادوا من نشاطهم مؤكداً أن هؤلاء المنحرفين تتبعوه هو وحسام حسن بالدراجات النارية وقاموا بتحطيم زجاج سيارة حسام ودخلوا وتشابكوا معهم، لكنهم قاموا على الفور باستدعاء رجال الشرطة العسكرية التابعة للجيش المصري للقبض عليهم.

 

ويعد نجوم الكرة على رأس المستهدفين من الخارجين عن القانون وبعض الثوار المتشددين بسبب حالة الرفض الشعبي لتقاضي اللاعبين رواتب سنوية بالملايين وهو ما بدأ يتضح بشكل كبير بعد قيام الثورة المصرية حيث احتج الآلاف من المحتجين على رواتب نجوم الكرة المصرية مطالبين بالعدالة الاجتماعية.

 

وقد قام كل من محمد أبو تريكة لاعب الأهلي باصطحاب شقيقة معه إلى تدريبات فريقه وهو يقوم بقيادة السيارة له وأحيانا يصطحب بعض أصدقائه وكذلك قام زميله بالفريق أحمد حسن باصطحاب حارس خاص معه إلى جانب مدير أعماله الذي يرافقه دائماً في رحلة ذهابه وعودته من التدريبات وهو نفس ما يفعله زميلهما محمد بركات الذي يصطحب أحد أصدقائه معه للتدريبات.

 

بينما في نادي الزمالك يقوم نجم الفريق محمود عبد الرازق شيكا بالا باصطحاب شقيقة الأكبر معه باستمرار هذه الأيام في رحلة الذهاب والعودة من النادي وكذلك يفعل زميله بالفريق أحمد حسام ميدو وأغلب نجوم الفريق.

 

وكانت الأيام الأخيرة قد شهدت حوادث مماثلة لتلك التي تعرض لها حسام حسن حيث تعرضت مجموعة من "البلطجية" بمدينة الإسكندرية للاعب الاتحاد السكندري محمود شاكر وتعدوا عليه بالضرب وقاموا بالاستيلاء على ما معه من أموال، أما لاعب اتحاد الشرطة عصام عبد العاطي فقد وصل التشابك بينه وبين المتتبعين له إلى حد تبادل إطلاق النار، وهو في طريق عودته من تدريبات فريقه، ويقوم المتتبعون لنجوم الكرة باعتراض طريق اللاعبين في الشوارع بعد التدريبات، إما بالدراجات النارية أو بسيارات أخرى، ويقومون بإرغامهم على الوقوف والتعدي عليهم.

 

 

انشر عبر