شريط الأخبار

تفريغات 2005: فياض يضع الفيتو أمام تحسين رواتبنا

03:30 - 06 تموز / مارس 2011

تفريغات 2005: فياض يضع الفيتو أمام تحسين رواتبنا

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

تجمع العشرات من الجنود الفلسطينيين, في خيمة اعتصام شكلتها لجنة الطوارئ في تفريغات 2005 للمطالبة بمساواتهم مع الجنود بالضفة الغربية.

وأكد المعتصمون لمراسل فلسطين اليوم, أن الحالة الاجتماعية والمعيشية التي تزداد سوء في قطاع غزة دفعتهم للمطالبة بحقوقهم, للحصول على راتب كامل, وتجديد التأمين الصحي, ودفع العلاوات التي تقدم للجنود في كل المؤسسات أمنية.

وللإطلاع أكثر على معاناة الجنود المقطوعة رواتبهم منذ أربع سنوات أكد أحمد أبو عنزة, أنه لا يستطيع أن يتزوج مع أن عمره يتجاوز الخامسة والعشرين, ولا يستطيع أن يبني أي شيء في بيت والده الذي يسكنه إخوته المتزوجين والغير متزوجين.

وأوضح أبو عنزة لمراسل فلسطين اليوم, من سكان مدينة خان يونس, أن التقارير المرسلة لرام الله من بعض الجنود, منعتني من تلقي راتبي منذ الانقسام الفلسطيني وحتى اللحظة.

وأكد, أنه يجري اتصالاته مع الجهات المعنية بالضفة الغربية التي تؤكد أن رئيس الحكومة برام الله سلام فياض يضع الفيتو لمنع أي جندي من غزة لتلقي راتب كامل أو مساواته بغيره من جنود الضفة المحتلة.

وتزينت خيمة الاعتصام بشعارات تطالب رئيس السلطة محمود عباس بعدم تشكيل حكومة جديدة لحين الانتهاء من ملفهم الشائك.

من جهته قال عضو لجنة الطوارئ لتفريغات 2005 عصام معمر, إن اعتصامنا اليوم يأتي في ظل التهميش الواضح من رئيس الحكومة فياض ورئيس السلطة أبو مازن, نطالب بلقمة العيش كغيرنا من الموظفين.

وأكد لمراسل فلسطين اليوم, أن كافة الجنود المتواجدين في خيمة الاعتصام, تم تفريغهم بشكل قانوني حيث حصلت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية على توقيع رئيس السلطة, ولكن فيتو فياض منع الكثير من الجنود في غزة أن يعيشوا بكرامة وعزة.

وأوضح معمر, أن أكثر من 1100 جندي يتلقون راتب 1500 شيقل شهرياً, دون النظر في رفع رواتبهم أو إعطائهم مستحقاتهم ومكافئتهم بالعلاوات وقبول شهاداتهم الجامعية لتحسن رواتبهم.

وأكد معمر, أن اللجنة نظمت سلسلة من الفعاليات التي تطالب بتحسن ظروفهم ومساواتهم بجنود الضفة الغربية, مؤكدا أن الفعاليات ستستمر حتى تحقيق مطالبهم, مشيراً إلى أن الجنود سيصعدون من إجراءاتهم القانونية لتحقيق المساواة والمطالب المشروعة.

انشر عبر