شريط الأخبار

برهوم: المقاومة الفلسطينية لم تكن في يوم من الأيام سبب في التصعيد

01:05 - 06 آب / مارس 2011

برهوم: المقاومة الفلسطينية لم تكن في يوم من الأيام سبب في التصعيد

فلسطين اليوم-غزة(خاص)

أكد الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم, "أن الشعب الفلسطيني دون استثناء تحت الخطر والاستهداف الصهيوني, المتواصل على قطاع غزة.

وشدد برهوم لمراسل فلسطين اليوم, اليوم الأحد على أن المقاومة الفلسطينية لم تكن في يوم من الأيام سبب في التصعيد الصهيوني على قطاع غزة, فالمقاومة حق مشروع تحمي الأرض والمقدسات من الاحتلال الصهيوني الذي يواصل استهدافه للمدينة المقدسة ولأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأوضح, أن الجرائم الصهيونية بحق الفلسطينيين خاصة في قطاع غزة من قتل وتدمير للبنية التحتية, تأتي في ظل غياب العدالة والقوانين الدولية, بالإضافة للدعم الأمريكي العسكري والاقتصادي والإعلامي".

ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني وقادة الفصائل ضحية هذا الانحياز العالمي في ظل الصمت العربي للتصعيد الصهيوني على قطاع غزة.

وفي ذات السياق أكد, أن تصريحات قادة الاحتلال الصهيوني في الآونة الأخيرة, حول امتلاك الفصائل الفلسطينية لصواريخ بعيدة المدى, يعني استمرار مزيد من معاناة الشعب والدماء والجرائم الصهيونية بحق المدنيين في القطاع.

واعتبر برهوم, هذه التصريحات الصهيونية لتبرير الجرائم وخلق المبررات لقتل المواطنين في القطاع والضفة الغربية.

وطالب برهوم, المجتمع الدولي والعربي بلجم العدو الصهيوني, وملاحقة قادة الاحتلال في المحافل الدولية والمحاكم العالمية لارتكابهم جرائم حرب ضد الإنسانية في قطاع غزة المحاصر.

انشر عبر