شريط الأخبار

الجهاد وحماس تدينان انتهاكات الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية في القدس

06:20 - 05 تموز / مارس 2011

الجهاد وحماس تدينان انتهاكات الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية في القدس

فلسطين اليوم: غزة

دانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي اليوم السبت ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من عمليات حفر وطمس للمعالم التاريخية الإسلامية الملاصقة للمسجد الأقصى بهدف تحويلها إلى مرافق للهيكل المزعوم.

وأكد مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي أن الاحتلال الصهيوني يستغل ما يجري في الأقطار العربية بسرعة تهويده مدينة القدس المحتلة، وطمس المعالم التاريخية الإسلامية فيها.

وقال المصدر:" إن إجراءات الاحتلال الصهيوني في القدس لا بد من مواجهتها فلسطينياً وعربياً وإسلامياً.

وأكد المصدر أن "اسرائيل" تخسر حلفائها في المنطقة الأمر الذي يعجل من فناء مشروعها الصهيوني، محذراً في الوقت ذاته تمادي الفلسطينيين في الانقسام، فيما العدو يسعى جاهداً لتهويد المقدسات الفلسطينية، داعياً إلى وحدة الصف الفلسطيني والانتباه للمخاطر الحقيقية التي ينفذها العدو في القدس المحتلة.

وفي السياق ذاته أكد مصدر مسؤول في الحركة في تصريح مكتوب اليوم، السبت أن الحركة تتابع بقلق بالغ استغلال الاحتلال الإسرائيلي للأحداث التي تمرّ بها المنطقة للتسريع في عملياته التهويدية وهدم وتغيير المعالم الموجودة على الأرض.

وشدد على أن ذلك يعد جريمةً وتعديًّا صارخًا على الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية وتاريخ وحضارة القدس.

وقال: إنَّ "هذا التَّسريع في تنفيذ مخطَّطات التهويد لن يغيّر من حقيقة أن القدس عاصمة إسلامية عربية"، موضحًا أنه سيظل شعبنا الفلسطيني متمسّكاً بحقوقه ثابتاً على أرضه.

وأضاف سيبقى المسجد الأقصى منارة للفلسطينيين وللأمَّة العربية والإسلامية، داعيًا الشعب الفلسطيني ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية في العالم إلى ضرورة التحرّك العاجل لحماية المعالم التاريخية الإسلامية، والتصدي لجرائم الاحتلال ضد المسجد الأقصى.

انشر عبر