شريط الأخبار

الثوار الليبيون يستعيدون السيطرة على الزاوية

04:15 - 05 تموز / مارس 2011

الثوار الليبيون يستعيدون السيطرة على الزاوية

فلسطين اليوم: طرابلس

قال ثوار ليبيون في شرق ليبيا، اليوم السبت إنهم يوسعون زحفهم غربا بعد طرد قوات القذافي من بلدة راس لانوف النفطية الجمعة.

 

وأبلغ الثوار "رويترز" أن مقاتليهم يسيطرون الآن على بلدة بن جواد الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا غربي راس لانوف.

 

وقال متحدث باسم الثوار اليوم إن قوات الثورة الليبية تمكنت من صد هجوم شنته قوات القذافي على بلدة الزاوية بغرب البلاد.

 

ونقل عن شهود عيان من بلدة الزاوية قلوهم إن كتائب القذافي الأمنية تعيد تجميع قواتها خارج المدينة استعدادا للهجوم ثانية، وذلك بعد انسحبت الدبابات بشكل جزئي من وسط مدينة الزاوية. وفي الوقت نفسه نقل عن ناشط سياسي في الزاوية قوله إن المواطنين يطاردون فلول الكتائب الأمنية بعد انسحاب قياداتهم.

 

وجاء أن الأرقام الأولية تشير إلى سقوط نحو 35 قتيلا من الثوار في الاشتباكات التي وقعت لاستعادة السيطرة على الزاوية، في حين أفاد شهود عيان أنه تم إعطاب 4 دبابات للكتائب الأمنية، بالإضافة إلى عدد من السيارات العسكرية.

 

وأشارت التقارير إلى الفظائع التي ترتكبها قوات القذافي، حيث جاء أن الكتائب تستخدم سيارات الإسعاف لخطف الجرحى، بينما تحدث شهود عيان عن إعدام الجرحى رميا بالرصاص في بعض الطرقات في الزاوية، كما قامت كتائب القذافي بقصف المباني والمنازل في محيط ميدان الشهداء بشكل عشوائي.

 

وكانت الكتائب الموالية للقذافي كانت قد دخلت صباح اليوم مدينة الزاوية المحاصرة بعد قصف الأحياء الشعبية بالدبابات، وترددت أنباء وقوع اشتباكات ضارية.

 

وكان قد أشار الناشط السياسي عبد الجبار الزاوي، في وقت سابق إلى أن كتائب القذافي تحاصر الميدان، رغم تمكن الثوار من تفجير دبابتين، وأسر عدد من أفراد تلك الكتائب، مشيرا إلى أن الثوار يحاولون التعامل مع قناصة يتمركزون في عدة أماكن حول ميدان الشهداء.

 

وعلى صلة، قالت "رويترز" إن القذافي دفع بقوات مسلحة إلى بلدة غربية لاستعادة السيطرة عليها، اليوم السبت، لكنها واجهت مقاومة، وبثت قنوات تلفزيونية فضائية أن الدبابات تطلق النيران على مبان سكنية.

 

وقال أحد الشهود إنه مع وجود دبابات ومركبات مدرعة ونيران مدفعية الآن فإن البلدة تشهد اشتباكات وقتلا لم يحدث له مثيل في العراق، مشيرا إلى أنه يعتبر الأمر إبادة جماعية تامة.

 

واستطرد أن المعارك تدور الأن في المدينة، وأن أكثر من مركبة مدرعة دخلت قبل ظهر اليوم مع دبابة، مضيفا أن هناك إطلاقا شرسا للنيران في كل المناطق، وأن المساجد أعلنت الجهاد ضد هذه الكتائب

انشر عبر