شريط الأخبار

إخراج أحمد الطيبى بالقوة من "الكنيست" لدفاعه عن القذافى

03:04 - 05 كانون أول / مارس 2011


إخراج أحمد الطيبى بالقوة من "الكنيست" لدفاعه عن القذافى

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

تحولت جلسة الكنيست اليوم إلى جلسة تبادل اتهامات من قبل أعضاء اليمين "الإسرائيلي" "الليكود – إسرائيل بيتنا – يهود هتوراة" ضد الأعضاء العرب الذين زاروا معمر القذافي قبل عام.

واتهم أعضاء اليمين الأعضاء العرب، وهم أحمد الطيبي وجمال زحالقة وحنين الزعبي ومحمد بركة، بالنفاق والتلون، حيث إنهم كانوا يدافعون عن القذافي بداية المظاهرات في ليبيا، بينما الآن يتملصون من تصريحاتهم المتعاطفة مع القذافي ومن الزيارة.

ووقعت مشادة كلامية بين أحد أعضاء حزب الليكود وبين أحمد الطيبي من على منصة الكنيست، ووصفه بالمنافق فاضطر الطيبي بالرد وسب عضو الكنيست الليكودي، مما دفع رئيس الجلسة لاستحضار أمن القاعة لإخراج الطيبي من على المنصة، بينما صمم الطيبي على الجلوس في القاعة.

كان الطيبي قد دعا أعضاء لجنة المتابعة لإجراء زيارة للقذافي في أبريل الماضي، وكان معهم الشيخ رائد صلاح رئيس الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في الداخل المحتل.

 

انشر عبر