شريط الأخبار

الاحتلال يدرس طرق جديدة للدفاع عن ضباطه

11:49 - 05 حزيران / مارس 2011

الاحتلال يدرس طرق جديدة للدفاع عن ضباطه

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أفادت صحيفة هآرتس أن الاحتلال يدرس طرقا جديدة للدفاع عن ضباط وجنود بوجه محاولات للقيام بملاحقات قضائية بحقهم في الخارج بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين الفلسطينيين والقيام بأعمال مخالفة للقانون الدولي الإنساني.

وأوضحت الصحيفة انه تم مؤخرا في شعبة العمليات في الأركان العامة تشكيل طاقم لدراسة أفكار في هذا المجال وذلك في أعقاب نشر قائمة تتضمن أسماء نحو 200 "مجرم حرب" صهاينة في مواقع الكترونية أجنبية على الانترنت.

ويذكر انه كان قد تم في تشرين الثاني , نوفمبر الماضي نشر قائمة كبيرة نسبيا تتضمن أسماء ضباط وجنود كانوا شاركوا في عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة.

وتشير الصحيفة إلى أن تشكيل الطاقم المذكور يستهدف بصورة خاصة كما يبدو الحيلولة دون تعرض ضباط – يكونون ضالعين في معارك تقع مستقبلا في محيط مدني- سواء في الأراضي الفلسطينية أو في جنوب لبنان – لملاحقات قضائية.

ومن بين الأفكار التي طرحها أفراد أمن المعلومات والاستخبارات ضمن عمل هذا الطاقم – فرض حظر شامل على نشر أسماء ضباط في المستويات ما بين قائد سرية وقائد لواء. غير أن هذه الفكرة لاقت معارضة داخل الجيش واعتبر شبه مستحيل.

 

انشر عبر