شريط الأخبار

الأوقاف بغزة تندد بالانتهاكات الصهيونية المتكررة في القدس

08:37 - 04 تموز / مارس 2011

الأوقاف بغزة تندد بالانتهاكات الصهيونية المتكررة في القدس

فلسطين اليوم- غزة

ندَّدت لجنة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية بغزة اليوم الجمعة، بعمليات سلطات الاحتلال التدميرية لقصور الخلافة الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك من خلال عمليات حفر وطمس للمعالم التاريخية الإسلامية.

ولفتت إلى أن الاحتلال شرع بمدّ شبكة من الجسور والدُرُج الحديدية في أنحاء المنطقة الأثرية الملاصقة للأقصى؛ بهدف تحويل المنطقة بأكملها إلى مرافق الهيكل المزعوم تحت مسمى "مطاهر الهيكل".

واعتبرت اللجنة في بيان لها، أن هذه العمليات الصهيونية الغاشمة تأتي في إطارين رئيسين، الأول تصاعد وتيرة الأحداث المؤسفة في القدس لتهويدها بالكامل، والثاني ارتكاز الاحتلال على معول الأوضاع السياسية التي تشهدها المنطقة، ما دفع بالعدو إلى ارتكاب جرائمه في القدس دون حسيب أو رقيب.  

وأكدَّت أنه في حال استكمل الاحتلال أعماله التخريبية في منطقة القصور الأموية جنوب المسجد سيتم تهويدها تحت مسمى "متنزه تلمودي"، كما أنها سترتبط بنفق أرضي مع مدخل حي وادي حلوة في بلدة سلوان المجاورة، منوهةً إلى أن هذه الأعمال تتناغم مع مآرب العدو في سعيه الجاد لتهويد القدس وطمس المقدسات.

كما أدانت الأوقاف قرارات الاحتلال المجحفة القاضية بإخلاء منزلين مقدسيين في حي بيت حنينا شمال القدس في الوقت الذي أصدرت إخطاراً قبل يومين لبرج الأمراء بهدمه بحجة أنه غير مرخص، مؤكدةً أن هذه القرارات الجائرة هي تطبيق لمخططاتهم وبرامجهم وسياستهم الصهيونية التي تدعو لإجلاء القدس من محتواها.  

وجدَّدت تنديدها بشروع قوات الاحتلال الصهيوني، بتنفيذ عمليات تنكيل ضد المواطنين على المدخل الشمالي الرئيس لبلدة العيسوية في مدينة القدس، موضحةً أن هذا الاعتداء الغاشم ليس جديداً وإنما هو استكمال غير مشروع لمسلسل الإجرام الذي ينفذه الاحتلال بحق المواطنين المقدسيين.

 

انشر عبر