شريط الأخبار

الحية يؤكد حرص حماس على إنهاء الاحتلال والانقسام من جذوره

01:09 - 04 كانون أول / مارس 2011


خلال مسيرة حاشدة بغزة

الحية يؤكد حرص حماس على إنهاء الاحتلال والانقسام من جذوره

فلسطين اليوم: غزة

انطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرات حاشدة من مساجد غزة دعت لها حركة حماس تحت شعار "واعصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا"، للدعوة لإنهاء الانقسام والتأكيد على الثوابت، والدعوة لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وردد المشاركون شعارات من بينها" الشعب يريد إنهاء الاحتلال" والشعب يريد زوال إسرائيل، والشعب يريد إنهاء الانقسام، وحماس تريد إنهاء الانقسام، والجيش المصري وغزة محبة وعزة.

وتحدث القيادي في حركة حماس د. خليل الحية في كلمة له أكد خلالها حرص حركته على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والانقسام الفلسطيني، ومطالباً القيادة المصرية بفتح معبر رفح لتشارك في رفع الحصار عن غزة.

وحيا القيادي الحية الجماهير التي خرجت بالميادين العربية في تونس الخضراء ومصر الكنانة وليبيا الصمود لتنادي بالحرية والعدالة والمساواة واحترام ، قائلاً:" بوركت أياديكم وإرادتكم والى الأمام أيها الجماهير". مؤكداً تأييد حركة حماس لإرادة الجماهير العربية ومطالبها.

وأردف قائلاً إننا لنا مطالب وحقوق وثوابت لا نحيد عنها ولا نتراجع عنها، بل نذرف الدم واللحم والروح في سبيل تحقيقها، مضيفاً "إننا شعب تحت الاحتلال والمطلب الأكبر والأوسع الذي يجمع عليه الشعب هو إنهاء الاحتلال فالجماهير اليوم تقول الشعب يريد إنهاء الاحتلال. الشعب يريد إنهاء إسرائيل.

وفي سياق آخر أكد القيادي الحية أن حركة حماس تقول بدون مواربة أنها تريد إنهاء الانقسام، قائلاً:" نقول للقاصي والداني أن هذا الانقسام الذي مزق جسد الشعب الفلسطيني نحن مع إنهائه، مردداً الشعار الشعبي "الشعب يريد انهاء الانقسام.

وأشار إلى أنه من الضروري أن يتم إنهاء أسباب الانقسام من جذوره لكي ينتهي.

وطالب بأن تكون لنا قيادة يثق بها الشعب ويعطيها رايته لتكون أمينة على حقوقه وعلى ثوابته ومقدراته، مشيراً إلى أن الشعوب المجاورة ما ثارت على قياداتها وأنظمتها إلا عندما خذلتها.

وأوضح أن هذه القيادة لا يمكن أن تنجح ولا يثق بها الشعب إذا بقيت تترنح يمينا وشمالاً ولا تقرأ ولا تستذكر ولا تراجع أحداث الماضي، مشدداً على ضرورة الاتفاق على برنامجا وطنيا واضحا صادقا لحماية الثوابت على طريق دحر الاحتلال.

من جهة أخرى قال القيادي في حماس آن الأوان أن ينتهي هذا الحصار الظالم المجرم الذي سلب المرضى حق العلاج والطلاب حق التعليم والعمال حق الحياة وأصحاب البيوت المدمرة حق السكن والمسافرين حق السفر.

وطالب كل من تآمر على شعبنا بأن يرفعوا الحصار.

وطالب القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية محمد حسن طنطاوي أن يساهم في رفع الحصار وذلك بفتح معبر رفح والسماح للفلسطينيين بالسفر والعودة بأمان.

انشر عبر