شريط الأخبار

صحفيون يطالبون بتصويب أوضاعهم وإعادة حقوقهم الضائعة

09:04 - 04 تشرين أول / مارس 2011

صحفيون يطالبون بتصويب أوضاعهم وإعادة حقوقهم الضائعة

فلسطين اليوم: غزة

طالب صحفيون فلسطينيون، الخميس، بتصويب أوضاع الصحافيين الفلسطينيين، "وإعادة حقوقهم التي ضاعت، نتيجة لغياب جسم نقابي يوحد الصحافيين".

وأعلنت رابطة "صحفيون أحرار" عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" عن فتح باب المشاركة أمام جميع الصحفيين والصحفيات لترشيح أنفسهم أو من يروا فيهم الكفاءة ليكونوا أعضاء لجنة تأسيسية لقيادة ما أسمته بـ"ثورة الصحفيين على واقعهم المرير".

وأوضحت الرابطة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أن ثورتهم تهدف -عبر التشاور مع المجموع الصحفي- إلى "اتخاذ الخطوات المناسبة القادمة لتصويب أوضاعهم الصحفية، نتيجة غياب جسم نقابي يوحد الصحافيين، وتشتتهم بين أطر لا تلبي جميع طموحاتهم"، الأمر الذي اقتضى ثورة من الصحفيين على سالبي حقوقهم وإعلانهم تشكيل صفحة "الصحفيون الأحرار" عبر الفيس بوك.

ودعت الرابطة "جميع الزملاء للدخول إلى الصفحة وترشيح أنفسهم والأسماء التي يرون فيهم الصفة القيادية لتمثيلهم كصحفيين أحرار يرفضون واقعهم، ويتطلعون لمستقبل مشرق تستعاد فيه حقوقهم المسلوبة".

وأضاف البيان: "يكفينا صمتا على سارقي حقوقنا دون استثناء، وسنبقى نرفع صوتنا ثائرين، حتى يستجيب لنا القائمون على نقابة الصحفيين بضرورة إصلاحها، وأن تلتفت الأطر الصحفية لمطالبنا وتتحرك بشكل رسمي لتحقيق مصلحة الصحفيين بعيدا عن البيانات المنددة والمستنكرة".

وكانت انتخابات نقابة الصحافيين قد جرت في الضفة الغربية دون قطاع غزة، في فبراير/شباط 2010، دون مشاركة معظم الأطر الصحفية الفاعلة في الساحة الفلسطينية.

ونبه البيان إلى أن النقابة الحالية التي جرى تنصيبها بقوة القانون البوليسي ودون اعتبار للقانون والمهنية تعد نقابة سياسية تمثل السلطة الفلسطينية.

انشر عبر