شريط الأخبار

سبعون فلسطينياً عالقون على معبر السلوم بانتظار موافقة الأمن المصري على نقلهم لغزة

09:03 - 03 تموز / مارس 2011

سبعون فلسطينياً عالقون على معبر السلوم بانتظار

موافقة الأمن المصري على نقلهم لغزة

فلسطين اليوم- وكالات

ذكرت مصادر إعلامية نقلا عن القنصل الفلسطيني في مصر ان نحو سبعين فلسطينيا عالقا على الحدود المصرية الليبية عند معبر السلوم بانتظار سماح الامن المصري لهم بالعبور.

 

وقال القنصل الفلسطيني في الإسكندرية "جمال الجمل"  انه بناء على تعليمات رئيس السلطة "محمود عباس" توجهت إلى معبر السلوم وقمت بإعداد كشوفات بأسماء الفلسطينيين العالقين على معبر السلوم غرب مصر وإرسالها للجهات الأمنية في القاهرة من اجل السماح بنقلهم إلى قطاع غزة بعدما تقطعت بهم السبل جراء الأوضاع السائدة في ليبيا.

 

واضاف "الجمل" في تصريحات صحفية " أن الرئيس "محمود عباس" يولي أهمية كبيرة لقضية الفلسطينيين العالقين على معبر السلوم، وبناءً على توجيهاته بدأنا العمل لحل مشكلتهم مع المسئولين المصريين وقد أرسل السفير "بركات الفرا" أمس كشوفات بأسماء الفلسطينيين العالقين إلى الجهات الأمنية المصرية لأخذ موافقتها على نقل العالقين الفلسطينيين على معبر السلوم غرب مصر إلى قطاع غزة، مشيراً إلى انه تم تسجيل نحو 70 فلسطينياً عالقين على معبر السلوم ويقوم المستشار "بشير أبو حطب" بمتابعة قضية العالقين مع المسئولين المصريين، وتوقع القنصل الفلسطيني ازدياد عدد العالقين في ظل تصاعد التوتر في ليبيا.

 

وكان القنصل الفلسطيني "جمال الجمل" ويرافقه الملحق الثقافي الأستاذ "محمد حماد" قاما بجولة في معبر السلوم ووصلوا إلى قرية مساعد داخل الحدود الليبية والتقوا الفلسطينيين العالقين هناك.

 

وأكد " الجمل" أن أوضاع الفلسطينيين على الحدود المصرية الليبية غاية في المأساوية، موضحاً أن العائلات الليبية تقوم باستضافة الفلسطينيين في قرية مساعد التي تبعد عن معبر السلوم خمسة كيلو مترات وتقدم المساعدة والعون لهم قدر الإمكان.

 

وذكر انه اجتمع مع المسئولين المصريين في معبر السلوم من اجل حل مشكلة الفلسطينيين العالقين ولكنهم ردوا أن المسالة بحاجة لقرار مركزي من القاهرة، مما حذا بنا لإعداد كشوفات وإرسالها للجهات الأمنية بالقاهرة، معرباً عن أمله بان تتجاوب القيادة المصرية مع استغاثة الفلسطينيين العالقين على معبر السلوم.

 

وذكر احد الفلسطينيين العالقين "احمد نعيم" 24 عاماً نحن عائلة فلسطينية مكونة من أربعة أفراد عالقون على معبر السلوم منذ نحو أسبوع، بعد رفض السلطات المصرية إدخالنا أراضيها رغم أننا نحمل وثائق سفر مصرية، الأمر الذي دفعنا للتفكير بالعودة إلى مكان سكنانا في ليبيا، وبالفعل توجهنا إلى اجدابيا ونحن  في الطريق فإذا بصوت إطلاق النار بشكل مفزع وفي كل الاتجاهات، مما دفعنا للعودة لمعبر السلوم وكلنا أمل أن يتم الاستماع والاستجابة لاستغاثتنا فحتى العودة لمكان سكنانا في ليبيا باتت مستحيلة لأنها باتت منطقة قتال.

انشر عبر