شريط الأخبار

قائمة الفلسطينيين الممنوعين من السفر عبر معبر رفح كما هي !

12:51 - 03 تموز / مارس 2011

قائمة الفلسطينيين الممنوعين من السفر عبر معبر رفح كما هي !

فلسطين اليوم-غزة

بالرغم من الفرحة العارمة التي دفعت عدد كبير من الفلسطينيين بالخروج بمسيرات عارمة فور سقوط النظام المصري السابق, على أمل منهم أن يزول النظام المصري بأسره وتغيير السياسة السابقة مع الفلسطينيين إزاء معبر رفح ولكن الصدمة الحقيقية كانت عندما وجد قائمة الممنوعين من السفر عبر معبر رفح كما هي  مما أثار حفيظتهم وسط مطالبتهم للمجلس العسكري بإنصافهم ومساعدتهم وإسقاط ذيول النظام.

واعتبرالعديد منهم وخاصة المرضى أن الجانب المصري يعمل على إرجاعهم بدون سبب والتعليل بأنهم ممنوعين لأسباب أمنية , وسط تساؤلات بمدى الخطر الذي سيشكله المرضى وأصحاب الاقامات على النظام المصري .

هناك من حاول السفر من رجال الأعمال والمرضى وغيرهم ممن قد منعوا في السابق على اعتبار أن الأمور قد تغيرت ولكن الصدمة الحقيقية أنه تم إرجاعهم على أنهم "ممنوعون أمنيا"ً.

ولعل الذاكرة تعود بقصة المريض الذي منع من الدخول من قبل الجانب المصري قبل حوالي أسبوع لدواعي أمنية , ولكن خلال الاتصالات التي بذلتها فضائية القدس وأمام شاشات التلفزة , تم السماح للمريض بالدخول بالرغم من الرفض في بادئ الأمر مما يدل على ان المنع يسير بعشوائية.

ومن جانبه استهجن أيوب أبو شعر مدير معبر رفح السياسية التي يتعامل بها الجانب المصري من إرجاع العديد من الفلسطينيين  وتزايد قائمة المرجعين يوماً بعد يوم , مطالباً الجهات الرسمية المصرية بإنصاف الشعب الفلسطيني وعدم إتباع السياسة السابقة في المنع.

وقال أبو شعر خلال حديث "لفلسطين اليوم" ان الجانب المصري أرجع بالأمس قرابة 36 مواطناً اغلبهم من المرضى , مؤكدا على إصرار هيئة المعابر على إدخال عدد منهم لحالتهم الصعبة .

وحول بقاء قائمة الممنوعين من السفر لدى الجانب المصر كما هي بعد الثورة المجيدة ,أوضح ابو شعر أن القائمة كما هي والأعداد في تزايد دون معرفة السبب بالرغم من تأمل الفلسطينيين من تغير الوضع السابق  .

وحول إغلاق المعبر من جانب واحد كاحتجاج على السياسة المصرية , نفى أبو شعر أن تكون هيئة المعابر قد أعلنت مثل هذا المقترح , مبيناً إجراء هيئة المعابر لسلسلة من الاتصالات مع الجانب المصري لحل كافة الإشكاليات ولتجاوز قضية الممنوعين من السفر.

 

انشر عبر