شريط الأخبار

خبير فلسطيني : "نتنياهو والمستوطنون يتبادلون الأدوار لإخراج سيناريو جيد"

10:32 - 03 تشرين أول / مارس 2011

خبير فلسطيني : "نتنياهو والمستوطنون يتبادلون الأدوار لإخراج سيناريو جيد"

فلسطين اليوم _ غزة ( خاص )

تتزايد الاعتداءات التي يشنها المستوطنون ضد الفلسطينيين يوما بعد يوم , فقد اندلعت يوم أمس الأربعاء مواجهات ومشادات كلامية بين السكان الأصليين في مدينة يافا والمستوطنين الذين طالبوهم بالرحيل منها .

 

واليوم وفي أعقاب عملية إخلاء النقطة الاستيطانية العشوائية "مزرعة جلعاد" بالأمس، أعلن نشطاء اليمين عن انطلاق مظاهرات في جميع أنحاء "إسرائيل"، احتجاجاً على استعمال عناصر الجيش الصهيوني القوة والطلقات المطاطية ضد المستوطنين خلال عملية الإخلاء.

 

وفي الوقت الذي توجه فيه رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، إلى المتطرفين في قيادة حزب الليكود الحاكم وقادة المستوطنين، راجيا أن يتفهموا الظروف الدولية التي تمنعه من إصدار تصاريح جديدة للبناء في المستوطنات، نجد يوم غضب المستوطنين يناقض ما جاء به نتنياهو.

 

من جانبه أكد الدكتور وليد المدلل الخبير في الشئون الإسرائيلية في حديث خاص لفلسطين اليوم  أن الاستيطان لم  يتوقف بتاتا في أي مرحلة من المراحل التي أعلنت فيها الحكومة الصهيونية عن وقف الاستيطان , موضحا أن ما يجري على أرض الواقع يمثل العكس تماما لما أعلنه رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو حيث تسريع الاستيطان في الوقف الذي يعلن فيه عن وقفه .

 

وعن يوم الغضب الذي ينوي المستوطنون على أقامته اليوم الخميس قال المدلل : " المستوطنون يرغبوا من وراء يوم الغضب بتحقيق أمرين , أولهما تحقيق إيحاء للعالم بأن رئيس وزرائهم ملتزم بالقرارات الدولية بوقف الاستيطان , والأمر الثاني يكمن في الضغط على نتنياهو لإعطائهم الضوء الأخضر لمواصلة الاستيطان " .

 

ووصف المدلل يوم الغضب بحالة توزيع الأدوار ما بين الحكومة والمستوطنين لإخراج السيناريو بشكل جيد أمام العالم .

 

ومن الجدير بالذكر أن الاستيطان يسيطر على معظم أراضي القدس المحتلة البالغ مساحتها 70 كليو متر مربع , حيث يسيطر الاحتلال الإسرائيلي على حوالي60 % من أراضي القدس وذلك بوجود 22 مستوطنة كبيرة  إضافة إلى الطرق الالتفافية .

انشر عبر