شريط الأخبار

الصهاينة: "نتنياهو" سيئ وفاشل

08:37 - 03 حزيران / مارس 2011

الصهاينة: "نتنياهو" سيئ وفاشل

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كتبت صحيفة "عنيان مركزي" الصهيونية، أن الكثير من الصهاينة أدرك بأنه اقترف خطأً فادحاً عندما أعاد "بنيامين نتنياهو" رئيس الحكومة الحالي إلى سدة الحكم مرة أخرى، وهناك من أدرك هذا الأمر بعد عامين فقط ولكن النتيجة واضحة وجلية للطرفين.

وأوضحت الصحيفة التي نشرت الخبر على الصفحة الرئيسية في موقعها الالكتروني، أن ذلك جاء بعكس ما كان عليه رئيس الحكومة السابق "أيهود اولمرت" حيث تدني تأييده الشعبي في نهاية فترة حكمه، بسبب ما اقترافه للعديد من جرائم الفساد والرشوة، ولاسيما ما تمخض عن حرب لبنان الثانية من نتائج سلبية، وتورطه  بقضايا أخرى.

وأضافت الصحيفة أنه وبالرغم من الهدوء النسبي الذي ساد العامين الماضيين، فإن نتنياهو يفقد سقفه الجماهيري شيئاً فشيئاً وبشكل ملحوظ، كيف لا وأخطائه بدأت تتجسد على أرض الواقع ومنها :-

-        ازدياد عزلة "إسرائيل" دولياً.

-        بداية مقاطعة تجارية لمنتجات "إسرائيل" من قبل العالم الغربي بسبب إنتاجها داخل المستوطنات.

-        تجاهل فعلي "لإسرائيل" حتى من قبل الدول الصديقة بسبب التعنت في المواقف السياسية.

-        ما نتج عن عملية اغتيال القائد في حماس "محمود المبحوح" في دبي وتبعاتها.

-        توسيع حجم الفجوات في "إسرائيل".

-        تعيين وزير مالية غير مناسب.

-        تشكيل حكومة كبيرة وواسعة دون جدوى.

-        عدم استقرار قوة القرار واتخاذ قرارات فاشلة.

كما وصفت الصحيفة كل هذه البنود، بأنها قائمة جزئية من الفشل الذريع الناتج عن سياسة نتنياهو، وعليه فان 32% من "إسرائيل" أبدى تأييده إلى نتنياهو، و68% باتوا مقتنعون بان رئيس حكومة سيء وفاشل _بحسب الصحيفة_.

وبالمقابل أشارت الصحيفة إلى أن المهم في الأمر هو الصمت الذي ينتاب رئيس المعارضة "تسيفي ليفني" والذي يعبر عن الشيء الكثير، موضحة أن استطلاعات الرأي الأخيرة تدلل على تفوق حزب كاديما على الليكود، وان ليفني هي رئيسة الوزراء المفضلة والقادمة.

وخلُصت الصحيفة في نهاية الخبر، بأنه حان الوقت لمنح "ليفني" الفرصة لكي نرى ما مدى كفاءتها وتفوقها على بيبي.  

 

انشر عبر