شريط الأخبار

اليمين الإسرائيلي المتطرف ينظم مسيرة إستفزازية في مدينة يافا

09:27 - 02 تموز / مارس 2011

اليمين الإسرائيلي المتطرف ينظم مسيرة إستفزازية في مدينة يافا

فلسطين اليوم-وكالات

شارك نحو اربعين ناشطا من اليمين الاسرائيلي المتطرف في مسيرة في مدينة يافا اليوم الأربعاء وهم يرفعون شعارات "يافا يهودية"، فيما ندد مئات العرب من سكان المدينة بهذه المسيرة التي اعتبروها "استفزازية".

 

وقال الناطق باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس ان "مئات من رجال الشرطة واكبوا المسيرة التي ضمت نحو اربعين متظاهرا من اليمين، للحفاظ على خط سيرها".

 

واشار روزنفيلد الى ان "قوات الشرطة اعتقلت 16 شخصا من "اليسار الاسرائيلي" كانوا يعتزمون الاخلال بالامن".

 

وتابع "انتهت المسيرة بهدوء باستثناء حادثة القاء حجر على شرطي من قبل احد نشطاء اليسار.اصيب الشرطي واعتقل الناشط".

 

وسار النشطاء اليمينيون وهم يلوحون بالأعلام الإسرائيلية يهتفون "يافا يهودية" داخل المدينة القديمة.

 

وتتبع يافا بلدية تل ابيب ويتالف سكانها من اليهود والفلسطينيين.

 

وشارك في التظاهرة باروخ مارزيل، وايتمار بن غابير، وعضو الكنيست مايكل بن اري وهم من دعاة طرد العرب الفلسطينيين.

 

وقال باروخ مارزيل متوجها الى سكان المدينة العرب "اذهبوا الى ليبيا ..اذهبوا للقذافي".

 

وقال عضو الكنيست مايكل بن اري لوسائل الاعلام "على عرب يافا المخلصين للدولة رفع العلم الاسرائيلي على بيوتهم، وانا مستعد لاحضار الاعلام بنفسي وتعليقها على بيوتهم"-حسب تعبيره.

 

وذكر ياكوف، احد المتظاهرين الذي رفض الكشف عن اسمه الكامل، لفرانس برس "لقد اثبتنا اننا نستطيع ان نرفع الاعلام الاسرائيلية في مدينة يافا".

 

واعلن سكان يافا الفلسطينيون عن اضراب تجاري احتجاجا على المسيرة. واحتج المئات من السكان العرب ومن اليهود اليساريين على المسيرة التي اعتبروها "استفزازية".

 

وهتف العرب "بالروح بالدم نفديك يا يافا"، كما هتف اليسار اليهودي "لا للعنصرية، يافا عربية يهودية".

 

وقال المحامي احمد بلحة وعضو لجنة المؤسسات والاطر السياسية في مدينة يافا لوكالة فرانس برس "هذه المسيرة جزء من المخطط لتفريغ يافا من العرب".

 

واوضح احمد بلحة "نحن لم نحضر لمظاهرة نحن تجمعنا في الشارع الرئيسي تحسبا لاي شىء قد يحدث في هذه المسيرة، ولم ننظم لمظاهرة والا لشارك فيها الالاف".

 

"واكد ان الحملة ضد العرب في يافا تشتد اوزارها"، مشيرا الى "مخطط لتوطين اكبر عدد من اليهود فيها بعد مصادقة اللجنة اللوائية للتخطيط على اقامة حي باكمله لليمين المتطرف المتشدد، للسكن في مدينة يافا".

 

واضاف "انهم يستقطبون اليهود على اساس ايديولوجي بجمع التبرعات والاموال من الخارج لشراء عقارات كانت للعرب عبر مزادات مالية عالية".

 

وتاتي المسيرة في اعقاب مسيرات مماثلة نظمها نشطاء يهود متطرفون في مدينة ام الفحم التي يسكنها فلسطينيون اسرائيليون وحي سلوان في القدس الشرقية.

 

وقال عضو بلدية تل ابيب-يافا السابق من حركة ميرتس رون خولداي للصحافيين "ان هذه المسيرة استفزازية من الدرجة الاولى وتسىء للعلاقات بين اليهود والعرب في المدينة".

 

وقامت الشرطة بابعاد خولداي عن المكان عندما حاول منع وصول مسيرة اليمين الى دوار الساعة في مدينة يافا.

 

واكد مصور وكالة فرانس برس ان مروحية للشرطة الاسرائيلية حلقت في سماء يافا، كما انتشر رجال الشرطة من الوحدات الخاصة ومن الخيالة، واقامت الشرطة سلسلة بشرية لمنع حدوث مواجهات بين افراد اليمين المتطرف والعرب.

 

ويسكن مدينة يافا نحو 15800 عربي فلسطيني من اصل نحو 404 الاف هم سكان مدينة تل ابيب يافا.

 

ويتحدر العرب في الداخل المحتل من 160 الف فلسطيني لم يغادروا اراضيهم بعد قيام الدولة العبرية سنة 1948 بينما نزح اكثر من 760 الفا اخرون او طردوا من ديارهم على يد المجموعات الإرهابية الإسرائيلية.

 

 

 

انشر عبر