شريط الأخبار

حكومة غزة تندد بالتصعيد وتحذر وتعتبر حراك المصالحة الحالي متناقض

01:25 - 02 آب / مارس 2011

حكومة غزة تبين موقفها من عدد من القضايا والمتغيرات الدولية

فلسطين اليوم-غزة

ناقشت حكومة غزة اليوم خلال اجتماعها الأسبوعي , برأسه اسماعيل هنية عدد من  المتغيرات الإقليمية والتطورات السياسية الأخيرة وعدداً من القضايا الأمنية والإدارية المهمة، وخاصة التصعيد الصهيوني على قطاع غزة.

وأدانت الحكومة خلال بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه التصعيد الذي قامت به قوات الاحتلال وقصف عدداً من الأهداف الفلسطينية مما خلف شهداء وجرحى، محذرةً الاحتلال من محاولة الخروج من أزمته الداخلية على حساب الدم الفلسطيني.

وأكدت الحكومة على موقفها الثابت باعتبار المصالحة خيار الشعب الفلسطيني، معتبرةً انه وخلال متابعتها للحراك الحالي حول المصالحة فهو حراك متناقض في جوهره ومضمونه، ولا يعكس حالة جدية باتجاه المصالحة من حركة فتح.

وشددت الحكومة على حرصها على علاقة قوية ومتينة مع جمهورية مصر العربية والتواصل مع القيادة المصرية الجديدة واحترامها لخيارات الشعب المصري الشقيق, داعيةً الحكومة القيادة المصرية إلى إجراء تسهيلات في حركة سفر المواطنين من وإلى قطاع غزة، وكذلك العالقين في الدول العربية وعودتهم عبر مطار القاهرة الدولي

وبينت الحكومة مدى حرصها على متابعة الحراك الأمريكي من أجل استئناف عملية التسوية والدعوة الموجهة لعقد اجتماعات تفاوضية في واشنطن , معتبرةً الاستجابة لهذه الدعوات جريمة بحق الشعب الفلسطيني وتدمير للقضية الوطنية.

وجددت الحكومة ضمن جلستها الأسبوعية على رفضها تدريس مادة الهولوكوست في المدارس الفلسطينية التي تديرها الأونروا وتحذر من النتائج المترتبة على هذا القرار.

 

انشر عبر