شريط الأخبار

اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: إغلاق "المنطار" يُقلل من إمكانية أي إنفراجات مستقبلية

11:42 - 02 آب / مارس 2011

اللجنة الشعبية : إغلاق "المنطار" يُقلل من إمكانية أي إنفراجات مستقبلية

فلسطين اليوم: غزة

قالت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إن الاحتلال الإسرائيلي ينفذ مخططه بإغلاق جميع معابر قطاع غزة مع قراره بإغلاق معبر المنطار "كارني" والإبقاء على معبر كرم أبو سالم.

وأشارت اللجنة الشعبية في تصريح صحفي إلى أن إغلاق المعبر مخالف للمواثيق والقوانين الدولية التي تنص على ضرورة فتح كافة المعابر التجارية مع القطاع دون استثناء.

واعتبرت أن إغلاق المعبر الوحيد المعد فنيا للعمل بشكل كامل يعني إمعان في الحصار، وتحديد سقف المواد المسموح بدخولها غزة وعدم وجود إمكانية لإنفراجات مستقبلية.

ولفتت اللجنة إلى أن معبر كرم أبو سالم وحده لن يكون كافيًا ولن يفي بحاجيات غزة لأنه لن يسد مكان أربعة معابر تجارية كان تعمل في وقت واحد.

ودعت اللجنة الشعبية إلى ضرورة رفع الحصار كلياً عن غزة والسماح بدخول مواد البناء اللازمة لإعادة الأعمار والمشاريع الحيوية والتطويرية اللازمة.

وحسب اللجنة فإن القطاع كان يعتمد على أربعة معابر تجارية وهي معبر المنطار "كارني" والشجاعية "ناحال عوز" وكرم أبو سالم والعودة "صوفا"، وعند فرض الحصار على غزة أصبحت تعمل بشكل جزئي ومحدود.

وكانت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار حذرت مسبقًا من تلويح الاحتلال بإغلاق المنطار الواقع شرق غزة حيث أن المعبر المخصص والمعد لنقل البضائع بما فيها مواد البناء بخلاف المعابر الأخرى.

انشر عبر