شريط الأخبار

الاحتلال يُقر بناء بؤرة استيطانية في الأحياء العربية بمدينة القدس

10:50 - 02 أيلول / مارس 2011

الاحتلال يُقر بناء بؤرة استيطانية في الأحياء العربية بمدينة القدس

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قررت بلدية الاحتلال في القدس بناء 14 وحدة سكنية كنواة لمستوطنة جديدة، وذلك مكان مقر للشرطة "الإسرائيلية" في حي رأس العامود في القدس المحتلة.

وقالت صحيفة "هآرتس" اليوم الأربعاء إنه يوجد في الجهة المقابلة لحي رأس العامود مستوطنة "معالي زيتيم"، حيث سيفصل شارع فقط بين المستوطنتين، مشيراً إلى أن الشروع بإقامة المستوطنة الجديدة سيبدأ قريباً.

وأشارت الصحيفة على موقعها الالكتروني إلى أن المرحلة الثانية للمستوطنة الجديدة ستشمل 104 وحدات سكنية، سيتم بناؤها في محيط مقر الشرطة في رأس العامود.

كذلك تشمل الخطة الاستيطانية بناء كنيس يهودي ورياض أطفال بالاضافة إلى حوض سباحة، وقد تم إعداد هذه الخطة قبل أكثر من عامين وسُلمت المخططات إلى بلدية الاحتلال في القدس لإقرارها.

ومن المتوقع بعد أن صادقت "البلدية" يوم أمس على بناء 14 وحدة سكنية فإن باقي الخطة ستصبح قيد البحث الجدي للتنفيذ، بحيث يُتوقع أن يصل عدد الشقق في هذه المستوطنة إلى أكثر من 200 شقة سكنية.

وأشار الموقع إلى اتهام عناصر من اليسار الاسرائيلي بلدية الاحتلال في القدس بأنها تحاول اللعب بالنار، من خلال بناء "أحياء" استيطانية في قلب الأحياء العربية في القدس المحتلة، والذي سيقود حتما نحو مزيد من التوترات داخل المدينة، وكذلك فان البلدية تخضع لسياسة المستوطنين بشكل كامل وتقوم بتنفيذ خططهم للاستيلاء على مزيد من الأراضي في القدس.

بالمقابل ردت بلدية الاحتلال بالقول إن هذا المشروع الذي صادقت عليه يوم أمس هو مشروع خاص وتم تقديم المخططات والطلب منذ عام 2009، ويجري الحديث عن تحويل مركز الشرطة القديم في رأس العامود إلى مبنى سكني، على حد قولها.  

انشر عبر