شريط الأخبار

الرئيس مبارك يرسل رسائل إلكترونية مزيفة

11:27 - 01 تشرين أول / مارس 2011

الرئيس مبارك يرسل رسائل إلكترونية مزيفة

فلسطين اليوم- وكالات

أوضحت شركة "سيمانتيك" للحلول الأمنية أن بعض "مجرمي ومحتالي الإنترنت" يعملون على إرسال رسائل إلكترونية تطفلية تنتحل شخصية الرئيس السابق حسني مبارك، ويقدمون من خلالها عروضاً مغرية، وتقاضي رسوم لقاء معالجة بعض الأمور المالية عبر التعاون في إخراج ممتلكات وأموال الرئيس خارج الدولة.

وبحسب تلك الرسائل، ونظراً للطابع المُلح، تتطلب الحالة من هذا الشخص إرسال معلوماته الشخصية بالكامل، بالإضافة إلى إثبات عن شخصيته كمتطلب أمني لهذا التعاون.

وكعادتهم، لا ينسى مرسلو (السبامز) إضافة رابط إلكتروني لأحد المواقع الشرعية لإضفاء المزيد من المصداقية على حيلهم.

ويقول خبراء الشركة: "رغم هذا السعي الحثيث لمجرمي الإنترنت لجعل هذه العروض تبدو حقيقية ومغرية، إلا أن الكثير منها تبدو ضعيفة ومشكوكاً في أمرها. فما السبب وراء طلب المساعدة في القيام بمثل هذه المهمة السرية منك تحديداً؟، بالإضافة إلى ذلك، فإن جمع المعلومات الشخصية باستخدام مثل هذه الأساليب باتت شائعة ومعروفة عند غالبية مستخدمي شبكة الإنترنت".

ووفقاً لـ"البوابة العربية للأخبار التقنية" التي أوردت الخبر، فإن الخبراء يتوقعون استمرار تدفق مثل هذه الرسائل الاحتيالية، وبناء على ذلك ينصحون بضرورة توخي الحذر عند التعامل مع الرسائل الإلكترونية المجهولة المصدر، وعدم الانسياق وراء المغريات التي تأتي بها تلك الرسائل.

وكانت وكالات الأنباء تحدثت في وقت سابق عن وجود رسائل إلكترونية مزيفة يدعي أصحابها أن مرسلتها هي سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق، وتطلب من خلال تلك الرسائل المساعدة كي تتمكن من تهريب ثروة مالية تقدر بـ15 مليون دولار مقابل 20%، أي ثلاثة ملايين دولار مقابل هذه الخدمة.

انشر عبر