شريط الأخبار

حماس: حديث الأحمد عن المصالحة تهريج إعلامي يفتقر للمصداقية

03:30 - 01 تشرين أول / مارس 2011

حماس: حديث الأحمد عن المصالحة تهريج إعلامي يفتقر للمصداقية

فلسطين اليوم: غزة

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" كلام عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية عن المصالحة مجرد تهريج إعلامي ومن باب تسديد النقاط ليس إلا، وذلك لأن سلوك فتح الميداني والأمني والإعلامي والوطني يتناقض تماماً مع حديثه عن رغبة فتح في المصالحة وإنهاء الانقسام.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم ف تصرح صحفي مكتوب وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، (1/3) "إن حديث جاء للتغطية على أزمة فتح الداخلية والخارجية النابعة من الفضائح التي نُشرت على قناة الجزيرة وانهيار برنامجها المبني على التفاوض والتسوية مع العدو.

وأضاف الأجدر بحركة فتح بدل هذا التهريج أن تبدي موقفاً واضحاً وكذلك عزام الأحمد من التعاون الأمني مع العدو واستئصال ومحاكمة المقاومة وتجريمها والاعتقال السياسي والتعذيب حتى الموت كما يجري في الضفة ومن الوثائق التي أثبتت التورط الفعلي لقيادات من فتح في الاغتيالات وشطب حقنا في القدس والعودة والدولة المستقلة وضرورة العمل على إنهاء كل ذلك والانتقال من مرحلة تضليل الرأي العام إلى مرحلة السلوك الفعلي في الحديث عن المصالحة. .. في حين حركة حماس تعكف على بلورة رؤيا وطنية شاملة عن المصالحة تؤكد فيها على الشراكة الحقيقية والفعلية في إدارة الشأن الفلسطيني والحفاظ على الثوابت والدفاع عنها في إطار إعادة الاعتبار للمشروع الوطني وبرنامج المقاومة ووجود هيئة وطنية عليا يتوافق عليها الكل الفلسطيني ترعى مصالح الشعب الفلسطيني وتلبي متطلباته.

انشر عبر