شريط الأخبار

حكومة غزة تطالب المجلس العسكري المصري بلجم صحيفة "الأهرام"

01:19 - 01 حزيران / مارس 2011

حكومة غزة تطالب المجلس العسكري المصري بلجم صحيفة "الأهرام"

فلسطين اليوم-غزة

أدان المكتب الإعلامي الحكومي بغزة الحملة التحريضية البشعة التي تشنها صحيفة الأهرام المصرية,ضد الشعب الفلسطيني وحكومته ومقاومته وفصائله في قطاع غزة, مطالباً المجلس العسكرى المصري للتدخل لوقف حملة التحريض المنظمة.

 وأعلنت حكومة غزة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه عن رفضها لأي اتهام باطل دون دليل ضد قطاع غزة من شأنه التحريض عليه وتشويه الصورة لأغراض محددة لا تخدم الاستقرار في العلاقات العربية.

وأهابت الحكومة بالمجلس العسكري الحاكم بوقف سياسة كل من د. عبد المنعم سعيد، وأسامة سرايا وغيرهم الذين جلدوا ظهورنا مطولاً وأوقعوا علينا ظلماً , مطالبةً  نقابة الصحفيين المصريين واتحاد الصحفيين العرب بالتدخل لوقف هذه الهجمة التي لم تعد تتوافق مع مبادئ الثورة المصرية النبيلة والنظيفة .

وعبرت الحكومة على حرصها على أمن وسلامة كل الدول العربية وخاصة مصر، والمعلومات والتحقيقات أثبتت بطلان كل التهم التي حاول البعض إلصاقها بقطاع غزة في كل مرة .

تجدر الإشارة إلي أن الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهرام المصرية طل بمقال جديد له تم نشره يوم السبت بتاريخ 26/2/2011م بعنوان "السياسة الخارجية للثورة" تناول فيه قضايا كثيرة من بينها حشر قطاع غزة في سياق المقال بشكل غير منطقي وغير منصف، وتم استحضار مواقف دعائية فيها إعادة ماكنة التحريض والتشويه ضد الشعب الفلسطيني وحكومته ومقاومته وفصائله في قطاع غزة، رغم أننا كنا نأمل أن تنتهي هذه الحالة لدى هذا الفريق الإعلامي المتبني العداء ضدنا بدون سبب.

انشر عبر