شريط الأخبار

أسرى سجن مجدو يناشدون المؤسسات الحقوقية لإنقاذ حياتهم

10:36 - 01 تشرين أول / مارس 2011

أسرى سجن مجدو يناشدون المؤسسات الحقوقية لإنقاذ حياتهم

فلسطين اليوم _ جنين

كشفت رسالة صادرة عن أسرى سجن مجدو اليوم الثلاثاء، عن تدهور خطير لأوضاع الأسرى هناك.

وأظهرت الرسالة تردي الوضع الصحي والمتطلبات الحياتية لأكثر من 400 أسير داخل المعتقل، حيث ناشد الأسرى كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية ورابطة الأطباء "الإسرائيليين" والفلسطينيين للعمل على إنقاذ حياتهم.

وأشارت الرسالة إلى الحاجة الماسة لإجراء عمليات جراحية  لعدد كبير من الأسرى، والى حاجتهم للأدوية المعالجة للأمراض المزمنة كالضغط والسكري والقلب والأزمة الصدرية.

وأفاد الأسير يوسف السعد (26عاما)، من سكان جنين والمحكوم بالسجن الفعلي لمدة 15عاما، إلى أن أسرى مجدو يعيشون في ظروف مأساوية وقاسية من كافة الجوانب، حيث تنتشر الجرذان والحشرات بشكل لم يسبق له مثيل داخل المعتقل، إضافة إلى النقص الحاد والشديد في الأغطية الشتوية وحتى الصيفية والتي هي أصلا تالفة ولا تصلح للاستخدام وترفض سلطات الاحتلال إدخال الأغطية البديلة، فيما تشترط تلك السلطات موعد استخدام المياه بحجة أن هناك أزمة في المياه من قبل الشركة الإسرائيلية .

وأوضحت الرسالة أن الأسرى تقدموا بشكوى رسمية إلى كافة الجهات المختصة الحقوقية والإنسانية في رسالة وجهت باللغة الإنجليزية، والى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ناشدوهم فيها وطالبوهم من أجل إرسال لجان تقصي للإطلاع عن كثب على عمق المأساة الإنسانية التي يعيشونها.

وبين الأسرى أن سلطات الاحتلال مستمرة في سياستها القمعية والعدوانية من خلال تخصيص وحدات قمع خاصة تتعمد على اقتحام المعتقل في ساعات الليل والتنكيل بالأسرى وإرغامهم على التعري، وقيامها بعزل الأسرى، إضافة الى عملية التنقلات وفرض الغرامات المالية الباهظة لأتفه الأسباب، وحرمان بعض الأسرى من الزيارات.

انشر عبر