شريط الأخبار

الشارع الغزي يطالب بإنهاء الانقسام قبل تشكيل أي حكومة جديدة

02:34 - 28 حزيران / فبراير 2011

الشارع الغزي يطالب بإنهاء الانقسام قبل تشكيل أي حكومة جديدة

فلسطين اليوم: غزة

توحدت الآراء حول إجراء تعديل وزاري على الحكومة الفلسطينية في غزة بضرورة إنهاء الانقسام أولا قبل إجراء أي تعديل وزاري سواء كان في غزة أو الضفة وللاطلاع أكثر على رأى الشارع الغزي.

المواطنة أميرة أبو شليح علقت على قضية إجراء التعديل الوزاري بقولها  "أنا أفضل أن تقوم الحكومة بإنهاء الانقسام لأن الشعب يريد الوحدة وإنهاء الانقسام بدلاً من التفكير بإجراء تعديل وزاري يبقى الحال على ما هو عليه" .

وأضافت أبو شليح "إن من حق الفصائل الرفض  لأنه من الطبيعي رفض الانضمام للحكومة لأن في عملية قبول الانضمام ترسيخ لمبدأ الانقسام".

أما أشرف عليوة مسئول الإعلام جمعية الوداد فيقول: "ما دام التغيير في الشكل فقط ما الو لزوم التغيير لأن وضعنا الفلسطيني استثنائي معلقاً حول رفض بعض الفصائل الانضمام للحكومة الجديدة ... اعتبر أن عدم مشاركة الفصائل هروب من المسؤولية.

وأضاف عليوة " الانقسام بنظري مفروض علينا خاصة في وجود رئاسة فتحاوية وحكومة وتشريعي حمساوية لن يتفقا ومن هي الفصائل الممتنعة عن المشاركة الجبهة والجهاد فقط  وهم لا يشاركوا حتى في حكومة وحدة هم يخلقوا الذرائع ".

من جانبها أكدت أسماء محسن بأن رأيها كرأي كل الشعب بان يتم إنهاء الانقسام قبل تشكيل الحكومات سواء كان في الضفة أو غزة وان يتم أجراء انتخابات شاملة لإيجاد حكومة وحدة  مشتركة بين غزة والضفة وتشارك فيها كل الفصائل لا استثناء لأنه كلنا شعب واحد.

واعتبر هيثم عبد الرءوف التغيير الوزاري شيئاً ايجابياً لان هذا من شانه التجديد وبالتالي الانجاز والتطوير في كافة الوزارات قائلاً "  إن الانقسام لا يمكن أن ينتهي بين ليله وضحاها وان هذا سيستغرق وقتاً فليس من المعقول أن لا يتم التعديل الوزاري إلى حين إنهاء الانقسام لأنه من وجهة نظري ما يعرقل المصالحة وإنهاء الانقسام ليس الحكومة في غزة وإنما في الضفة الغربية لخدمة أجندات خارجية تسعى لان يبقى الحال على ما هو عليه تلبية لمصالحهم.

انشر عبر