شريط الأخبار

بلير يهاتف القذافي سراً ويطالبه بالتنحي

06:46 - 27 آب / فبراير 2011

بلير يهاتف القذافي سراً ويطالبه بالتنحي

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت صحيفة بريطانية الاحد، أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق "توني بلير" أجرى قبل يومين اتصالين هاتفين سريين بالعقيد الليبي معمر القذافي وطلب منه التوقف عن قتل المتظاهرين ضد نظامه، والتنحي عن السلطة.

 

ونقلت صحيفة "اندبندانت أون صندي" عن مصادر في الحكومة البريطانية قولها في عددها الصادر الأحد: "إن بلير، الذي يشغل حالياً منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط اتصل بالعقيد القذافي بعد أن أجرى مشاورات مع وزارة الخارجية البريطانية".

 

وأضافت "إن الوزارة أبلغت بلير أن حكومة المملكة المتحدة تفضل تنحي القذافي عن السلطة، ووافق مبعوث الرباعية على نقل الرسالة"، لكن لم يصدر أي تعليق من مكتبه.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن أول إشارة غير مباشرة على احتمال أن يكون بلير على اتصال نشط مع النظام الليبي جاءت على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي حين أعلن "أن بلير كان من بين شخصيات دولية تحدثت معها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.. لأن لديه اتصالات في غاية الأهمية داخل ليبيا".

 

وشدد بلير مراراً على أنه لا يقيم أي علاقة تجارية مع أي شخص في عائلة القذافي أو الحكومة الليبية، لكن الصحيفة أشارت إلى أن بلير ومنذ أن ترك منصب رئيس الوزراء عام 2007، سافر إلى طرابلس في أعمال تجارية لمصرف "بي جي مورغان" حيث يعمل مستشاراً، كما التقى القذافي في طرابلس الصيف الماضي.

 

وكان نسب إلى سيف الإسلام نجل القذافي قوله في مقابلة صحفية إن بلير "كان صديقاً لنظام والده، وعمل بمثابة مستشار في مؤسسة الاستثمار الليبية"، وهو ما نفاه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق.

 

 

 

انشر عبر