شريط الأخبار

المتحدث باسم سرايا القدس لـ"فلسطين اليوم": "لدى المقاومة ما يؤلم العدو"

11:43 - 27 تشرين ثاني / فبراير 2011


أبو أحمد لـ"فلسطين اليوم": "لدى المقاومة ما تستطيع من خلاله أن تؤلم العدو"

فلسطين اليوم-غزة(خاص)

أكد أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي, بأن الاحتلال الصهيوني منذ عدة أشهر  يحاول تضخيم قدرات المقاومة والادعاء بأنها تملك إمكانات متطورة خصوصا على المستوي الصاروخي,  معتبراً أن ادعاءات الاحتلال تهدف لتبرير عمليات القصف والتوغلات التي لم تتوقف خلال المدة الماضية .

وحول مزاعم الاحتلال بحيازة سريا القدس على صواريخ صينية الصنع قال أبو أحمد ل"فلسطين اليوم" "نحن من جانبنا لا نستطيع أن نؤكد أو ننفي هذه المعلومات ولكن ما نستطيع أن نؤكده هو أن لدى المقاومة ما تستطيع من خلاله أن تؤلم العدو" .

واعتبر أن تهديدات الاحتلال للمقاومة الفلسطينية ليس جديدا وهو عبارة عن سلسلة من التصريحات المتتالية التي تخرج من دوائر سياسية وعسكرية لدى العدو ، وتأتي في مجملها كجزء من الحرب النفسية التي يخوضها العدو ضد المقاومة ومحاولة خلق رأي عام معادي لها .

وفيما يلي نص المقابلة كاملة

-ما هو رأيكم حول تهديد الاحتلال بشن تصعيد ضد فصائل المقاومة بغزة دون الحديث عن مواجهة مباشرة ؟؟

* حديث العدو عن التصعيد ضد المقاومة في قطاع غزة ليس جديدا وهو عبارة عن سلسلة من التصريحات المتتالية التي تخرج من دوائر سياسية وعسكرية لدى العدو ، وتأتي في مجملها كجزء من الحرب النفسية التي يخوضها العدو ضد المقاومة ومحاولة خلق رأي عام معادي لها ، ولكننا نعتقد أن العدو ليس مستعدا كما يبدو لفتح جبهة واسعة من العمليات العسكرية مع قطاع غزة لعدة أسباب أهمها ضعف جبهته الداخلية والمشاكل التي تواجهه على المستوى الدولي بسبب الاستيطان والحصار على غزة ، ولكن تبقى إمكانية إقدامه على ارتكاب حماقة جديدة واردة في محاولة للخروج من مأزقه الداخلي والخارجي.

- الاحتلال يتحدث عن حيازة سرايا القدس لصواريخ غراد صينية الصنع بعد أن حصلت عليها من إيران ؟؟

* الاحتلال منذ عدة أشهر وهو يحاول تضخيم قدرات المقاومة والادعاء بأنها تملك إمكانات متطورة خصوصا على المستوي الصاروخي وكل هذا يهدف لتبرير عمليات القصف والتوغلات التي لم تتوقف خلال المدة الماضية ، ونحن من جانبنا لا نستطيع أن نؤكد أو ننفي هذه المعلومات ولكن ما نستطيع أن نؤكده هو أن لدى المقاومة ما تستطيع من خلاله أن تؤلم العدو .

-ما هي السيناريوهات المتوقعة في القطاع خلال الأيام القادمة ؟؟

* لا احد يستطيع أن يتوقع ما يمكن أن يحدث خلال المرحلة القادمة خصوصا في ظل المتغيرات الكبيرة التي تشهدها المنطقة والتي يمكن أن تنعكس بشكل أو بآخر على الوضع الفلسطيني خصوصا في قطاع غزة ، وتبقى كل الاحتمالات مفتوحة وكل الخيارات متاحة ، ولكن أٌقرب السيناريوهات المتوقعة هي عمليات توغل جزئية شمال وشرق القطاع وكذلك عمليات اغتيال مركزة ضد قادة المقاومة تهدف ربما لخلط الأوراق في قطاع غزة وتحدث حالة من الفعل ورد الفعل .

-هل تتوقع أن يستغل الاحتلال الانشغال العالمي وينفذ مخططاته بالقطاع؟؟

* نحن نعتقد أن العدو يعاني من حالة من الارتباك بسبب سقوط بعض الأنظمة الداعمة له والمرتبطة به في المنطقة وكل ذلك يمنعه من الإقدام على عملية كبيرة ضد غزة خوفا من نتائجها السلبية عليه ، ولكن هذا لا يمنع كما أشرت سابقا من قيامه بعمليات محدودة ضد المقاومة وكوادرها في غزة .

-هل المقاومة مستعدة لمواجهة كافة التهديدات؟؟

* المقاومة كما هي عادتها على أتم الجهوزية لمواجهة أي طارئ ، ولديها تكتيكات خاصة بكل مرحلة على حدة ، وتستطيع أن تتعامل مع الوضع الميداني بالشكل المناسب ، ولمسنا ذلك عندما أقدم الاحتلال على استهداف المدنيين والمقاومين شرق غزة قبل عدة أيام فردت عليه المقاومة في مكان وزمان لم يتوقعه عندما قصفت " بئر السبع ونتيفوت " بالصواريخ ، وهذا يؤكد أن خطط التصدي لأي عدوان حسب حجمه ومكانه باتت جاهزة لدي المقاومة وتستطيع تنفيذها حسب الحاجة .

انشر عبر