شريط الأخبار

المساندون .. فرحة عارمة أعقبها قلق شديد

11:04 - 27 تموز / فبراير 2011

المساندون .. فرحة عارمة أعقبها قلق شديد

فلسطين اليوم _ غزة ( خاص )

 فرحة عارمة شعر بها العديد من المعلمين المساندين مع حكومة غزة , حين أعلن رئيس الوزراء في الحكومة الدكتور إسماعيل هنية , أنه سيقوم بتثبيت كافة عقود 2010 , وذلك خلال الاحتفال الذي أقامته وزارة التربية والتعليم بيوم المعلم الذي يصادف يوم 14/12 من كل عام .

 

وبعد فترة من الزمن ترددت بعض الإشاعات بأن تثبيت المساندين سيتم بناء على الدورة التي تعقدها الوزارة في الوقت الحالي لكافة المعلمين والدرجات التي يحصل عليها المعلم , وهذا ما أثار مخاوف العديد منهم .

 

فالفرحة باتت مصحوبة بالقلق لدى بعض المعلمين خوفاً من عدم اجتيازهم للدورة التدريبية , أو امتحان القبول الذي تعقده الوزارة كل عام لكافة الخريجين الراغبين في الالتحاق للعمل ضمن موظفي الوزارة .

 

ولكن الأنباء تضاربت في الآونة الأخيرة حين أكد الدكتور زياد ثابت وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التربية والتعليم العالي بأن الوزارة على تواصل مستمر مع مجلس الوزراء لتنفيذ ومتابعة قرار دولة رئيس الوزراء بتثبيت (4500) مساند، مراعاة لدورهم  في تعزيز عملية التعليم والحفاظ على المسيرة التعليمية .

 

 وأضاف د. ثابت بأن الوزارة قامت برفع البيانات والكشوفات الخاصة بجميع العاملين على نظام العقد من معلمين، ومرشدين، وأمناء مكتبات، وسكرتاريا، لمجلس الوزراء من أجل الإسراع في تنفيذ القرار المذكور، والبدء في إجراءات تعيينهم في أقرب وقت ممكن، وحتى لا يتعرض المساندون وأصحاب العقود لامتحانات التوظيف القادمة.

 

وفي الوقت نفسه يعتصم عدد من المساندين قبالة المجلس التشريعي في غزة  مطالبين الحكومة بتنفيذ الوعود التي اتخذتها على نفسها اتجاههم .

 

فقد أكد جبريل الداعور المتحدث باسم المساندين في حديث خاص لفلسطين اليوم أن القرار الذي اتخذه الدكتور زياد ثابت الذي يقضي بتثبيت المساندين حديثي التعيين  مجحف لحقهم باعتبارهم أول من ساند الحكومة في محنتها عندما أعلنت سلطة رام الله عن إضراب معلميها عام 2008.

وذكر الداعور أن وزارة التربية التعليم محورة قرار رئيس الوزراء بناء على رؤيتها الخاصة .

 

 وطالب الداعور بتثبيت المساندين والسكرتارية والإداريين الذين وقفوا بجانب الحكومة منذ العام 2011 , إضافةً إلى المطالبة بعدم خوضهم لامتحانات التوظيف التي تجريها الوزارة في شهر ابريل .

ومن الجدير بالذكر الاعتصام يضم حوالي 180مساند , من واقع 450 ممن جاء القرار ضدهم .

وقد توجه المعتصمون يوم الخميس الماضي إلى منزل رئيس الوزراء بحكومة غزة إسماعيل هنية , مطالبين رئيس الوزراء بتثبيتهم وذلك لأنه اعتبرهم من قبل بمثابة الجندي المجهول الذي يدعم المسيرة التعليمية .

 

 

انشر عبر