شريط الأخبار

مرتزقة يطلقون النار على متظاهرين في "مصراتة" الليبية

09:57 - 26 تموز / فبراير 2011

مرتزقة يطلقون النار على متظاهرين في "مصراتة" الليبية

فلسطين اليوم-وكالات

قال شاهد عيان ان "مرتزقة" نقلهم نظام معمر القذافي بمروحيتين فتحوا النار السبت على متظاهرين كانوا يتوجهون الى جنازة ضحايا سقطوا في معارك الجمعة في مصراتة، ثالث مدن ليبيا.

 

واضاف الشاهد في اتصال هاتفي اجرته معه فرانس برس ان مروحيتين نقلتا "مرتزقة الى المدينة الرياضية قيد الانشاء" في مصراتة الواقعة على بعد حوالى 150 كلم شرق طرابلس. وسمع اطلاق النار عبر الهاتف.

 

واطلق المرتزقة النار على اقارب الضحايا الذين كانوا يستعدون للدخول الى مسجد بحسب الشاهد المؤيد للمعارضة.

 

واضاف ان المرتزقة اطلقوا ايضا النار على مبنى الاذاعة المحلية.

 

واوضح ان زعيم قبيلة مصراتة تلقى اتصالا من مقريبن من القذافي اقترحوا عليه انشاء دولة مستقلة في المدينة مقابل التعهد بعدم مهاجمة طرابلس ورفض الاقتراح.

 

وقال "ليس لدينا اسلحة كثيرة في مصراتة واننا محاصرون بمدينتين تدعمان النظام زليتن وسرت".

 

وذكر احد السكان الجمعة ان القوات الموالية لنظام الزعيم الليبي انسحبت من المدينة وان مواجهات وقعت في قاعدة جوية قريبة اوقعت "ثلاثين شهيدا في صفوف مقاتلينا".

 

وقال الشاهد المؤيد للمعارضة ان "شباب حركة +ثوار 17 فبراير+ وضعوا حاويات واكياس رمل" لتحصين المدينة.

 

وكانت معارك عنيفة دامية دارت في الايام الاخيرة في مصراتة بين انصار النظام "المدعوم من المرتزقة الافارقة" والمتظاهرين بحسب شهادات عدة.

 

وقال الشاهد اليوم السبت ان "مدن مصراتة وبنغازي ودرنة وطبرق والبيضاء ستعين اليوم متحدثا باسم ثورة 17 فبراير" في اشارة الى "يوم الغضب" ضد النظام الليبي.

 

واضاف "ان القذافي يريد ان يحدث انقسامات في صفوفنا لكننا قررنا التحدث بصوت واحد وسنذهب حتى النهاية. نريد اسقاط هذا النظام".

 

وتابع الشاهد "كل شيء رهن بقبائل ورفلة".

 

وفي الايام الماضية وقف عدد من زعماء القبائل بينهم عدد من قبيلة ورفلة الى جانب المعارضة.

 

 

 

انشر عبر