شريط الأخبار

أهالي بيت فجار يطالبون بإسقاط وزير الحكم المحلي برام الله

06:09 - 26 تموز / فبراير 2011

أهالي بيت فجار يطالبون بإسقاط وزير الحكم المحلي برام الله

 فلسطين اليوم-بيت لحم

نظم المئات من أهالي ووجهاء ومؤسسات بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم اعتصاما أمام مبنى البلدية للمطالبة بتغيير رئيس البلدية الحالي وإسقاط وزير الحكم المحلي.

 

وأضاف رئيس اللجنة الوطنية في بيت فجار محمد حسن ثوابته خلال حديث إذاعي أن هذا "الاعتصام جاء بسبب تجاهل وزير الحكم المحلي في حكومة رام الله شخصيا لمطالب سكان البلدة وفعالياتها بتغيير رئيس البلدية الحالي وتعيين رئيس جديد من نفس البلدة".

 

وأضاف ثوابته انه ومنذ ستة شهور تم تقديم قائمة موقعة من عضو اللجنة المركزية محمود العالول ومحافظ بيت لحم والمؤسسات والفعاليات بالإضافة إلى تنظيم حركة فتح في إقليم بيت لحم ونقابة العمال ولجنة تسيير العمال في البلدية، تطالب وزير الحكم المحلي بالالتفات إلى مطالبهم وتعيين رئيس لمجلس بلدي بيت فجار من نفس البلدة وليس غريبا عنها.

 

وتابع ثوابته "انه وبالرغم من الاتصالات المكثفة لمخاطبة وزير الحكم المحلي شخصيا، الا انه لم يتجاوب ولا حتى بالاتصال بنا لمدة دامت أكثر من شهرين للمطالبة بالجلوس معه".

 

وأشار إلى أن عدد سكان بلدة بيت فجار 13 ألف نسمة، "وهم من يختارون الوزير عندما تنظم الانتخابات، فمن الأولى أن يلتفت إلى مطالبنا المشروعة".

 

واستهجن ثوابته وأعضاء لجنة تسيير الأعمال في البلدية ما تلفظ به احد موظفي وزارة الحكم المحلي في رام الله بنبرة استهزائية قائلا لهم " أين تقع بيت فجار؟ هل هي في طوباس؟"، واعتبروا ذلك استخفافا بمطالبهم العادلة واستهزاءا ببلدة يعتمد عليها الاقتصاد الفلسطيني أولا وأخيرا في تجارة الحجر والرخام.

 

واختتم ثوابته حديثه ببعض الأسئلة التالية: "لمن تتبع بلدة بيت فجار الآن لمحافظة الخليل أم بيت لحم؟، الى متى سيبقى حال البلدية مزري لدرجة لا توصف؟، من سيلتفت الى مطالبنا المشروعة بعد التوجه الى جميع المؤسسات والفعاليات والشخصيات والقيادات في المحافظة وغيرها؟ وهل ستبقى سياسة التعيينات في البلديات متبعة من قبل وزير الحكم المحلي بالرغم من انه ينفي ذلك شخصيا؟".

 

انشر عبر