شريط الأخبار

محلل: الموقف الأمريكي تجاه "ليبيا" تحكمه المصالح

04:00 - 26 حزيران / فبراير 2011

محلل: الموقف الأمريكي تجاه "ليبيا" تحكمه المصالح

فلسطين اليوم: رام الله

اعتبر المحلل السياسي والمحاضر في قسم العلوم السياسية في جامعة القدس د. عبد المجيد سويلم أن السبب في تأخر ردة الفعل الأمريكية على ما يجري من إبادة و جرائم حرب في ليبيا هو المصالح الأمريكية النفطية هناك.

وقال سويلم :"إن الشيء الوحيد الذي يفسر التأخير في ردة الفعل الأمريكية على ما يجري في ليبيا حتى مجرد التعبير عن الإدانة وثم بعد ذلك محاولة المماطلة والتسويف قبل اتخاذ مواقف سياسية عما يجري من قتل والإعلان عن القتل المسبق".

وتابع سويلم في تصريح صحافي:" قرار فرض عقوبات على ليبيا قرار تأخر كثيراً، فهذه هي الطريقة الغربية في التعامل مع الأمور وهي تقديم المصالح على القيم والأخلاق".

وشدد سويلم أن هذا الموقف الأمريكي وحتى الأوروبي المتراخي على ما يقوم به المجرم معمر القذافي من شأنه تقوية موقف النظام الليبي وينذر بمزيد من الدم والقتل ضد الشعب الليبي.

إلا أن د. سويلم يعتقد أن هذا الأمر محدود، فإذا استمرت عمليات القتل والإبادة والجرائم الجماعية ستجد الإدارة الأمريكية والأوروبية نفسها مضطرة لاتخاذ مواقف أكثر حسماً وجدية ضد ما يقوم به القذافي وأولاده ضد الشعب الليبي.

وأكد سويلم أن كل ما نسمعه من تصريحات أمريكية بشأن وجود الآلاف الرعايا الأمريكيين في ليبيا و عدم تمكنهم من التحرك إلى حين إجلائهم، ما هي إلا حجج واهية، فالسبب الحقيق هو المصالح الأمريكية بالنفط في ليبيا.

وشدد د. سويلم على أن ما يجري بالمنطقة العربية يشكل ثورة حقيقة من شأنها إعادة صياغة المنطقة من جديد ورسم خريطتها السياسية و لا احد يستطيع أن يتجاهل ما يجري.

وقال:" التغيير الحاصل حقيقي، و ليس شكلي هذه المنطقة ذاقت ذرعا بالدول الاستبدادية دولة الحزب الواحد و الاستبدادي و بالتالي هي ليست ثورة جياع و إنما ثورات كرامة لها علاقة بقيم الإنسان.

وبالرغم من جدية هذا التغير، حذر سويلم من عواقب الثورات القادمة في دول عربية أخرى:" التغير جدي و حقيقي و لكن له ثمن كبير، فلا يعتقد أحد أن الأمور ستسير بالسهولة التي جرت في مصر و تونس، على العكس في البلدان الأخرى نعتقد أن الأمور ستكون أصعب وأقسى، و ثمنها أعلى".

انشر عبر