شريط الأخبار

جامعة فلسطين تنظم لقاءاً طلابياً للتعريف بتقنيات جوجل

03:22 - 26 تشرين أول / فبراير 2011

جامعة فلسطين تنظم لقاءاً طلابياً للتعريف بتقنيات جوجل

فلسطين اليوم: غزة

نظمت كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة فلسطين لقاءاً طلابياً للتعريف بتقنيات جوجل بالتعاون مع فريق مجتمع مستخدمي تقنيات جوجل في مقرها الكائن بمدينة الزهراء.

حضر اللقاء الدكتور أنور موسى عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، والأستاذة إيمان العجرمي رئيسة قسم تكنولوجيا المعلومات بجامعة فلسطين، والمهندسة حليمة عبد العزيز رئيسة فريق مجتمع مستخدمي تقنيات جوجل وأعضاء الفريق المهندسة لينا شامية، والمهندس أسامة أبو كميل، والمهندس سعدي لظن، والمهندس علاء صقر، والعديد من الأكاديميين وجمع كبير من الطلبة والمهتمين.

حيث افتتح "موسى" اللقاء مرحباً بالضيوف، وشاكراً لفريق مجتمع مستخدمي تقنيات جوجل في غزة جهودهم وتعاونهم في عقد هذا اللقاء.

وأشار إلى أن الكلية دأبت على عقد هذا اللقاء لحرصها الشديد على تقديم كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا للطلبة والمهتمين، معرباً أن هذا اللقاء يهدف إلى التعريف باستخدام تقنيات جوجل، مستعرضاً الحجم الكبير من التقنيات والتسهيلات التي تقدمها جوجل للعالم بشكل عام، وللبحث العلمي والباحثين بشكل خاص.

من جهتهتا قدمت "عبد العزيز" الشكر الكبير لجامعة فلسطين ممثلة بإدارتها ورئيسها وكافة العاملين فيها على تعاونهم الكبير لعقد اللقاء، وبدأت حديثها باستعراض تاريخ جوجل العالمية وبراءات اختراعاتها في عالم الحاسوب، وما تشكله تقنيات جوجل من دور هام في مختلف جوانب حياتنا الإلكترونية اليومية، مشيرة إلى أن الفترة القادمة ستشهد شبكات جوجل الكثير من التغيير نظراً للنمو الإبداعي للشركة، وقالت أن جوجل تعتزم طرح هاتف محمول خاص بها في الأسواق قريباً.

ومن جهة أخرى تحدثت "شامية" عن فريق مجتمع مستخدمي تقنيات جوجل بغزة، وما يقدمة الفريق للمجتمع من تسهيلات وإرشادات في حقل الأنظمة التكنولوجية، داعية الجميع للانضمام إلى الفريق من أجل الإستفادة والافادة، مشيرة إلى أن الفريق قد بدأ بتشكيل فرق طلابية داخل الجامعات تكون حلقة الوصل بين الطلاب والفريق.

ثم تلى ذلك البدء في التعريف بتقنيات جوجل حيث بدأ "أبو كميل" بتعريف نظام Android وتطبيقاته المختلفة وكيفية إنشائها وكذلك كيفية تهيئة بيئة العمل عليه وكيف يمكن بيع التطبيقات والاستفادة من النظام.

ثم تحدث "صقر" عن تقنية HTML5 وأهم ما يميزها، مشيراً إلى أن هناك العديد من لغات البرمجة التي تستخدم في تصميم صفحات وموافع الويب المختلفة، مبيناً أن تقنية HTML5 تعتبر الاصدار المقبل للغة HTML، كما بدء بشرح بعض خصائص هذه التقنية وكيفية استخدامها.

كما استعرض "لظن" العديد من تطبيقات جوجل المختلفة وكيف يمكن استثمارها من الناحية المادية، واختتم اللقاء بالنقاشات البنائة بين الطلبة وأعضاء الفريق.

انشر عبر