شريط الأخبار

محلل : خيار حل السلطة غير جدي من قبل "عباس"

01:10 - 26 كانون أول / فبراير 2011


محلل : خيار حل السلطة غير جدي ولا يؤخذ على محمل الجد من قبل "عباس"

فلسطين اليوم- غزة

أكد المحلل السياسي هاني المصري أن "حل السلطة" خيارٌ غير جدي من قبل رئيس السلطة عباس ولا يؤخذ على محمل الجد، مشيرًا إلى أنه "غير عملي" بالنسبة إلى الموظفين الذين يعملون فيها ومستقبل القطاعات المختلفة فيها من تعليم وصحة وغيرها، وبين أن الرئيس عباس هدد أكثر من مرة بـ "حل السلطة" ولم يفعل ذلك.

 

وقال في تصريحات صحفية : "الأساس العمل على تغيير المسار السياسي والعودة إلى البرنامج الوطني"، منوهًا إلى أن الأمر لا يعدو مجرد تهديد بسبب وصول المفاوضات إلى طريق مسدود ووقوف واشنطن إلى جانب تل أبيب مما يعني "تآكل" شرعية السلطة ووقوعها في "فشل سياسي".

 

وتوقع المصري في حال تنفيذ القرار دون إتباع إستراتيجية جديدة تتبنى البرنامج الوطني وتُوقِف الالتزامات الفلسطينية - الإسرائيلية فإن هذا من شأنه تمزيق الداخل الفلسطيني، ووجود سلطات متعددة تحكم كل مكان على حدة.

 

وكانت مصادر فلسطينية أكدت أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس  يميل لاتخاذ قرار بـ "حل السلطة" في سبتمبر / أيلول القادم في ظل تعثر عملية السلام مع (إسرائيل) بسبب إصرارها على مواصلة الاستيطان. كما انه يأتي بمناسبة مرور عام على خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام الأمم المتحدة والذي عبر فيه عن أمله في أن تكون فلسطين دولة العام المقبل إضافة إلى أن سبتمبر/ أيلول هو الشهر ذاته الذي جرى فيه توقيع اتفاق أوسلو.

 

انشر عبر