شريط الأخبار

الاحتلال يشن حملة اعتقالات غير مسبوقة لقاصري السن في القدس المحتلة

11:22 - 26 تموز / فبراير 2011

الاحتلال يشن حملة اعتقالات غير مسبوقة لقاصري السن في القدس المحتلة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكدت لجنة الأسير وجمعية المعتقل في فلسطين المحتلة عام 1948 أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمارس منذ مطلع العام الجاري عمليات اعتقال غير مسبوقة ومتزايدة ومتسارعة في صفوف الأطفال المقدسيين.

وأكدت خلال اعتصام نظماه مساء الجمعة أمام سجن "مجدو" أن معظم هذه الاعتقالات تمت في منطقة القدس وتحديدًا بلدة سلوان في إطار مخططها الخطير الرامي لتشريد الفلسطينيين ومسح وجودهم من القدس وأحيائها ومنع أي مقاومة أو تصدي لتلك الممارسات التعسفية.

وأشارتا في بيان مشترك إلى استخدام أساليب تحقيق قاسية مع هؤلاء الأطفال وإخضاعهم للضغوط والتعذيب والحرمان من كافة حقوقهم.

ونظم الاعتصام أمام سجن مجدو للمطالبة بالإفراج عن كافة الأسرى القاصرين وإلزام "إسرائيل" بوقف اعتقال الأطفال.

وشارك في الاعتصام عدد من أهالي الأسرى رغم قيام شرطة الاحتلال الإسرائيلي وما يسمى بـ"حرس الحدود" بإغلاق محيط السجن وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة، حيث رفعوا صور أبناءهم مرددين الأغاني الوطنية والهتافات التي استنكرت سياسة البطش والقمع الإسرائيلية للأسرى.

وقالتا إن الوضع العام للأسرى الأشبال والقاصرين سيء ويتعرض لكافة أشكال الانتهاكات وظروف احتجاز تهدف للتأثير عليهم وتدميرهم، مطالبتين المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته والضغط للإفراج عن الأطفال ومنع "إسرائيل" من اعتقالهم.

وأشارت المؤسستان إلى تلقيهما عدة رسائل من القاصرين الأطفال في سجون الاحتلال استعرضت معاناتهم وأوضاعهم القاسية وما يتعرضون له من انتهاكات وممارسات قاسية وخطيرة.

وأكد هؤلاء القاصرين أن بعضهم تعرض للضرب والصلب عراة وفتشوا بشكل مهين، وحرموا من النوم والطعام، عدا عن قيام الجنود بتهديدهم باعتقال أسرهم وحرمانهم من التعليم.

وناشد الأطفال كافة المؤسسات التحرك لإنقاذهم لأنهم يحتجزون في ظروف منافية لكافة الأعراف والقوانين وفي ظروف احتجاز سيئة.

انشر عبر