شريط الأخبار

بعد قذاف الدم..استقالة النائب العام الليبي

06:38 - 25 تموز / فبراير 2011

 

بعد قذاف الدم..استقالة النائب العام الليبي

فلسطين اليوم- وكالات

في تطور جديد لحالات الانشقاق والخروج عن نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا، أعلن النائب العام في ليبيا عبد الرحيم العبار استقالته من منصبه والانضمام للمعارضة.

استقالة العبار جاءت بعد استقالة العشرات من رموز نظام القذافي، وآخرهم أحمد قذاف الدم ابن عم الزعيم الليبي والمسؤول عن تنسيق العلاقات المصرية الليبية، الذي استقال وطلب اللجوء السياسي في مصر.

وجاءت استقالة العبار في بيان متلفز قال فيه: "نظرا للقسم الذي أقسمته يوم توليت هذه الوظيفة أن أكون منحازا للحق والعدل مخلصا للوطن والشعب ويشهد الله أنني كنت وما زلت وسأظل إن شاء الله منحازا لهذه المبادئ .. حيث أن ما حدث ويحدث من مجازر وإراقة للدماء لم يشهد لها الشعب الليبي والتاريخ مثيل وهو فرض منطق القوة والعنف بدل الاحتكام إلى الحوار الديمقراطي المتكافئ ولأن ما حدث ويحدث في ليبيا يتنافى مع مبادئ الحق والعدالة التي آمنت بها فأنني أعلن التأكيد على تقديم استقالتي من منصب النائب العام في ليبيا وإنني أعلن انضمامي لإرادة الشعب الليبي المتمثلة في ثورة الشباب في 17 فبراير.

وفي مدينة أجدابيا الواقعة في شرق ليبيا، أعلن أفراد الجيش والشرطة في المدينة انضمامهم للمعارضة في المدينة.

وذكرت تلك القوات إنها انسحبت من ثكناتها وانضمت للمعارضة التي تحاول الإطاحة بالقذافي.

وأعلن أحد ضباط الشرطة في المدينة أن قوة الشرطة تعلن انضمامها إلى الشعب بشكل كامل في ثورة 17 فبراير شباط السلمية.

وأضاف أن القوة تعلن أنها ستضحي بأرواحها من أجل هذه المنطقة، وتضع كل إمكاناتها من أجل ليبيا حرة.

وفي مدينة بنغازي واصل مئات الآلاف من أبناء المدينة الاحتفال بالتخلص من قبضة القذافي، وأفادت مصادر إعلامية في المدينة أن الأحوال هادئة تماما وأن أبناء المدينة تمكنوا من تنظيم شؤونهم بأنفسهم.

على الصعيد الإنساني حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من أن شبكة التموين بالمواد الغذائية في ليبيا "مهددة بالانهيار" في حين تخشى منظمات إنسانية من عدم قدرة العديد من الأشخاص على مغادرة البلاد.

 وصرحت أميليا كازيلا الناطقة باسم البرنامج بأن "ليبيا تستورد تقريبا كل مؤنها، وأن شبكة تموينها تكاد تنهار" موضحة أن استيراد المواد الغذائية انقطع في الموانئ، وأن التوزيع معطل بسبب أعمال العنف.

انشر عبر