شريط الأخبار

المصالحة مؤجلة إلى ما بعد أداء الرئيس المصري القادم القسم القانوني

01:34 - 25 آب / فبراير 2011

المصالحة مؤجلة إلى ما بعد أداء الرئيس المصري القادم القسم القانوني

فلسطين اليوم- وكالات

أكدت مصادر فلسطينية مقربة جدا من حركة حماس بأن الحركة 'غير متعجلة على المصالحة مع حركة فتح' في ظل الأوضاع السائدة في المنطقة وانهيار نظام الرئيس المصري حسني مبارك.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها كونها غير مخولة بالإدلاء بتصريحات صحافية قائلة لـصحيفة القدس العربي:"لن تكون هناك مصالحة من قبل حماس قبل معرفة من هو الرئيس المصري القادم وأدائه القسم القانوني بأنه رئيس لمصر" في إشارة إلى ان الحركة لن توقع على اي اتفاق للمصالحة قبل إجراء الانتخابات الرئاسية المصرية ومعرفة الرئيس المصري القادم.

وحول تصاعد الحديث في الآونة الأخيرة حول سعي أطراف فلسطينية وخاصة حركة فتح لإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية قالت المصادر :"فتح وجماعة السلطة فقدوا مبارك في مصر وباتوا مكشوفين ويبحثون الآن عن غطاء يأملون إن يجدوه في المصالحة، ولكن قيادة حماس غير متعجلة حاليا على تحقيق المصالحة مع فتح وجماعة أوسلو'" مضيفة بان حماس 'تنتظر اتضاح الصورة في مصر وباقي الدول العربية لمعرفة أين تسير البوصلة'وفق قولها.

واستبعدت المصادر إحراز أي تقدم على صعيد المصالحة الفلسطينية قبل الانتخابات المصرية الرئاسية والتشريعية القادمة، مشيرة إلى أن كلام فتح والدكتور سلام فياض عن تشكيل حكومة وحدة وطنية 'كلام فارغ' هدفه 'البحث عن شرعية مفقودة، وزاد من فقدانها خلع الشعب المصري لمبارك' على حد قول تلك المصادر.

 

انشر عبر