شريط الأخبار

ميركل توبخ نتنياهو في اتصال هاتفي!!

09:45 - 25 تموز / فبراير 2011

أخبرته بأنه خيب آمالهم

ميركل توبخ نتنياهو عقب اخبارها بنيته طرح مبادرة سياسية جديدة للتسوية

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعرب رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، إنه يعتزم طرح مبادرة سياسية للتسوية مع الفلسطينيين في خطاب سيلقيه الشهر المقبل.

ونقلت صحيفة "هآرتس" صباح اليوم أن نتنياهو أبلغ ذلك للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الأسبوع الماضي خلال محادثة هاتفية، أبدت فيها ميركل «خيبة أملها» من نتنياهو لعدم قيامه بخطوات لدفع المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

وتحدثت الصحيفة عن "أزمة غير مسبوقة" بين ألمانيا و"إسرائيل"، على الرغم من تأكيد المستشارة الألمانية إلتزامها بضمان أمن "إسرائيل".

 وقال مصدر ألماني رفيع المستوى للصحيفة إن نتنياهو بادر الاثنين الماضي الاتصال بميركل في أعقاب تصويت ألمانيا  في مجلس الأمن إلى جانب مشروع قرار يدين الاستيطان الإسرائيلي. ووصف المصادر المحادثة بـ "القاسية" وتبادل للاتهامات من الطرفين.

 وحسب الصحيفة، فقد عبر نتنياهو عن خيبة أمله من التصويت الألماني في مجلس الأمن، وعدم استجابة المستشارة الألمانية للطلب "الإسرائيلي" بعدم التصويت إلى جانب القرار. بدورها أبدت ميركل دهشتها من حديث نتنياهو وسألته "كيف تتجرأ؟... أنت من خيب أملنا، لم تقم بخطوة لدعم السلام".

وقالت الصحيفة إن نتنياهو ذهل من رد المستشارة الألمانية وحاول الدفاع عن نفسه، معرباً إنه ينوي طرح مبادرة سياسية جديدة خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، دون الإفصاح عن تفاصيل المبادرة.

وقال المصدر الألماني للصحيفة إن ميركل خائبة الأمل بوعود نتنياهو، ولم تصدق "كلمة واحدة" من حديث نتنياهو، وحاولت التأكد من نوايا نتنياهو عبر أطراف سياسية إسرائيلية وأميركية، وإن يحاول "كسب الوقت" في مبادرته الجديدة أمام الضغط الدولية المتزايدة على حكومته.

 ولفتت الصحيفة إن أجرت اتصالات بعدة أطراف سياسية إسرائيلية، التي أكدت أن نتنياهو ومستشاريه قلقون جداً ويحاولون إيجاد مخرج لاستئناف المفاوضات، في ظل العزلة الدولية المتزايدة التي تواجهها حكومة نتنياهو، حسب الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر "إسرائيلي" قوله "إن نتنياهو يعد خطاباً سيلقيه الشهر المقبل يشمل مبادرة سياسية لتسوية مرحلية مع السلطة الفلسطينية، قريبة من الخطة السياسية لوزير "الاسرائيلي" الخارجية أفيغدور ليبرمان.

 

وحسب الصحيفة، تشمل خطة ليبرمان إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة على 50 في المئة من مساحة الضفة الغربية. وأضافت أن نتنياهو أجرى محادثات في الأسابيع الأخيرة مع ليبرمان للإطلاع على بنود خطته.

من الجدير ذكره أن السلطة الفلسطينية ترفض بالمطلق فكرة قيام دولة على حدود مؤقتة منذ زمن طويل.

انشر عبر