شريط الأخبار

حكومة غزة: إذا جاء عرض من "فتح" لدخول حكومة فقد يتم مناقشتها

08:20 - 25 حزيران / فبراير 2011

حكومة غزة: إذا جاء عرض من "فتح" لدخول حكومة فقد يتم مناقشتها

فلسطين اليوم: غزة

ردت حركة «حماس» على الخطة التي اقترحها رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض في شأن تشكيل حكومة وحدة فلسطينية، مع الابقاء على الوضع القائم في الضفة الغربية وقطاع غزة، بالقول انها «غير ذات صلة بقضية المصالحة».

 

وقال الناطق باسم الحكومة المقالة التي تقودها «حماس» في غزة طاهر النونو لـ «الحياة» إن «طرح فياض غير مقبول منه شخصياً للمناقشة أصلاً نظراً لأن المعادلة ليست بين حماس وفياض، بل بينها وبين حركة فتح، ومرتبطة ببقية الفصائل الفلسطينية». واعتبر أن «فياض يمثل أقلية الأقلية في المجلس التشريعي، ودعوته الغالبية للمشاركة في حكومة برئاسته محاولة منه لخداع الرأي العام، وليست دعوة جادة للمصالحة».

 

وشدد النونو على أنه «في حال جاء العرض من فياض فلن نناقشه، أما إذا جاء من فتح فقد تتم مناقشته حسب طبيعة العرض نفسه». وقال: «نريد مصالحة حقيقية»، مشدداً على أن «حماس تعكف حالياً على وضع رؤيتها الخاصة بالمصالحة كي تشمل الكل الفلسطيني على أسس شاملة تضمن تحقيق الوحدة الوطنية وعدم التفريط بأي من ثوابت الشعب الفلسطيني».

 

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة لـ «الحياة» كشفت تفاصيل خطة فياض التي قالت انه يجري التداول فيها بين «فتح» و «حماس»، وان عدداً من قيادات «فتح» تبناها وحظيت بقبول الرئيس محمود عباس وعدد من قيادات «حماس»، مشيرة الى ان الخطة تقوم على أن تتولى حكومة وحدة وطنية إدارة الضفة والقطاع من خلال المؤسسات القائمة في الجانبين. وأوضحت ان الخطة تتيح لمؤسسات «حماس» الامنية في القطاع مواصلة عملها تحت الحكومة القائمة، مضيفة ان السماح ببقاء مؤسسات «حماس» هو الجائزة التي تقدمها السلطة للحركة من أجل اعادة توحيد الوطن. وقالت إن عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» الدكتور نبيل شعث عرض الخطة على عدد من قيادات «حماس» في الضفة وغزة والخارج، وأنه ينتظر الرد النهائي قبل أن يتوجه الى غزة لبحث التفاصيل.

انشر عبر