شريط الأخبار

أمريكا لن تعارض وصول إخوان مصر للسلطة

10:50 - 24 حزيران / فبراير 2011

أمريكا لن تعارض وصول إخوان مصر للسلطة

فلسطين اليوم- وكالات

لمحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في تصريحات نشرت اليوم الخميس إلى أن الإدارة الأمريكية لن تعارض وصول جماعة الإخوان المسلمين المصرية للسلطة في البلاد "مادامت تنبذ العنف وتلتزم بالديمقراطية وحقوق كل أبناء المجتمع".

وقالت كلينتون ردا على سؤال عن موقف الولايات المتحدة إذا فاز الإخوان المسلمون بالسلطة من خلال انتخابات ديمقراطية: "يرجع للشعب المصري أن يختار من ينتخبهم واللوائح للأحزاب السياسية التي تخوض الانتخابات".

وأضافت "أي حزب يلتزم بنبذ العنف ويلتزم بالديمقراطية ويلتزم بحقوق كل المصريين أيا ما كان يجب أن تكون لديه الفرصة للمنافسة على أصوات المصريين".

كما أوضحت أن الولايات المتحدة تدعم عملية ديمقراطية في مصر ولا تحدد الفائزين أو الخاسرين "لكننا لا نريد أن نرى أي حزب سياسي أو أي إيديولوجية تحاول خطف العملية."

وتابعت "لذلك اعتقد أنه ينبغي أن تكون هناك ضمانات مدمجة في الدستور وأن تضمن القوانين في مصر أنها ديمقراطية حقيقية وأن الانتخابات ستليها انتخابات أخرى ثم انتخابات أخرى وستكون هناك قيود على مدة الولاية".

وظلت جماعة الإخوان المسلمين -وهي أكبر تنظيم سياسي في مصر- "محظورة" منذ منتصف الخمسينات لكن دورها في الحياة العامة في البلاد تزايد سريعا عقب تنحي الرئيس السابق حسني مبارك في 11 من فبراير تحت ضغط احتجاجات شعبية.

وشاركت الجماعة في حوار متعدد الإطراف مع الحكام العسكريين الحاليين الذين حلوا البرلمان وعطلوا العمل بالدستور وتعهدوا بإجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال ستة اشهر.

وقال الإخوان المسلمون إنهم لا يطمعون في الفوز بمنصب الرئاسة لكن سيشكلون حزبا سياسيا للمنافسة في الانتخابات البرلمانية.

وأشارت وزيرة الخارجية الأمريكية إلى أن الطبيعة السلمية للاحتجاجات الشعبية على حكم مبارك التي استمرت 18 يوما وتركزت في ميدان التحرير بوسط القاهرة يمكن أن تغير الصورة النمطية السلبية عن المسلمين والعرب في أمريكا.

وأكدت أن "المظاهرات في ميدان التحرير بعثت بنتيجة ايجابية جدا نظرا لحقيقة أنها كانت منظمة جيدا وسلمية وكان الجميع بالأساس يروجون للنتيجة التي نحتفل بها حاليا."

وأوضحت كلينتون أن عملية بناء الديمقراطية صعبة وطالبت المصريين "بالصبر والمثابرة ومواصلة الالتزام بهدف الديمقراطية والعمل على بناء المؤسسات التي ستكون ضرورية للديمقراطية المصرية."

 

انشر عبر