شريط الأخبار

الأوقاف بغزة تحذر من المساس بالشيخ صلاح وتطالب بالإفراج عنه

06:17 - 23 تشرين أول / فبراير 2011

الأوقاف بغزة تحذر من المساس بالشيخ صلاح وتطالب بالإفراج عنه

فلسطين اليوم- غزة

أدانت لجنة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الأربعاء، اعتقال الاحتلال الصهيوني للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 48، مشيرةً إلى أن الاحتلال اعتقله مباشرة بعد زيارته لخيمة الاعتصام المقامة في حي البستان بمدينة سلوان في القدس.

وأوضحت اللجنة، أن ظروف وأسباب اعتقال الاحتلال للشيخ رائد صلاح غير منطقية وتأتي في إطار الحملة التي ينفذها الاحتلال ضد رموز الأمة وقادتها وحماة القدس وعروبتها ، مبينة أن   اعتقال الشيخ جاء خلال تواجده في مدينة القدس بعد نحو ساعة من مشاركته في مهرجان جماهيري عقد في خيمة الاعتصام في حي البستان بسلوان في القدس.

وجددت تحذيرها من خطورة المساس بالشيخ صلاح ، خاصةً وان الاحتلال يعتبره أحد وأبرز الركائز الأساسية الداعمة للقدس وحامي المشروع المقدسي الرائد في ظل سياسة التعتيم والإخفاق التي يستند عليها العدو الصهيوني في مواصلة ارتكاب جرائمه واستمرار مخططاته التهويدية بحق القدس دون حسيب أو رقيب.

وذكرت لجنة القدس أن الاحتلال رفض الكشف عن مكان احتجاز رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48، مطالبةً المؤسسات الحقوقية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة العمل على الإفراج عن شيخ الأقصى رائد صلاح.

 وفي ذات السياق مددت ما تسمى محكمة الصلح الصهيونية في القدس المحتلة اليوم الأربعاء (23/2)، فترة اعتقال الشيخ صلاح حتى يوم الاثنين 28 شباط (فبراير) الجاري، كما أصدرت المحكمة أمرا يحظر على وسائل الإعلام نشر أي تفاصيل حول هذه القضية.

وقالت مصادر صهيونية إن التهمة الموجهة للشيخ صلاح، هي إضرام النار بمنطقة شجرية في قرية العراقيب في النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 48، والتي هدمتها سلطات الاحتلال وقامت بتجريف أراضيها وزراعة أشجار حرجية لمنع السكان من العودة إليها.

 

انشر عبر